الحمد الله: ما حدث معي في غزة سيزيدنا إصرارًا على الوحدة
تاريخ النشر: الثلاثاء 13/03/2018 14:36
الحمد الله: ما حدث معي في غزة سيزيدنا إصرارًا على الوحدة
الحمد الله: ما حدث معي في غزة سيزيدنا إصرارًا على الوحدة

 

أكد رئيس حكومة الوفاق الوطني، رامي الحمد الله، أن الانفجار الذي استهدف موكبه، اليوم الثلاثاء، خلال دخوله قطاع غزة لن يزيدهم إلا "إصرارًا على مواصلة تحقيق الوحدة الوطنية"

وقال الحمد الله في كلمة له خلال حفل افتتاح محطة معالجة مياه الصرف الصحي في قطاع غزة "هذا (الانفجار) لن يمنعنا من استكمال الخلاص من الانقسام المرير".

وأضاف: "ما حدث معي اليوم بغزة لن يزيدنا إلا إصرارا على تحقيق وحدتنا".

 وقال "سأعود إلى غزة مجددًا رغم ما حدث معي اليوم (..) لولا مشاركتي في مؤتمر دولي اليوم، لبقيت في قطاع غزة لعدة أيام".

وأكد الحمد الله التزام حكومته بتوفير "كل خدمة أساسية وطارئة وتنفيذ المشاريع التطويرية لتوفير الحياة الكريمة التي تستحقها غزة".

وقال: "غزة هي حامية الهوية والقضية ولم ينقطع عملنا فيها يوماً خلال فترة الانقسام".

وطالب الحمد الله حركة "حماس" بالتمكين الكامل والفاعل للحكومة لا سيما الجباية والأمن والقضاء.

وشدد على أن الأخطار السياسية التي تحدق بالشعب الفلسطيني "تتطلب من الجميع توحيد الجهود وتحقيق المصالحة الوطنية"، شاكرًا جهود مصر تجاه المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وقال: "لن يمر أي مشروع إلا من خلال الحكومة الشرعية (..) لن نقبل أي مشاريع تمر عبر المال السياسي".

وأضاف "هناك مؤامرة كبيرة تستهدفنا ولن نسمح بهذه المؤامرة أن تمر، لن نقبل أن نقايض أي مال سياسي مقابل القدس واللاجئين".

وناشد الحمد الله كافة القوى الوطنية وتحديدا حماس والجهاد الإسلامي للمشاركة في اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني المزمع عقدها في رام الله في نيسان/ ابريل المقبل.

وطالب الحمد الله المجتمع الدولي وقف التعامل مع إسرائيل على أنها فوق القانون.

وعقب انتهاء حفل الافتتاح غادر الحمد الله قطاع غزة عبر معبر بيت حانون.

وكان انفجار عبوة ناسفة خلال مرور موكب الحمد الله أدى إلى إصابة طفيفة في إحدى المركبات دون وقوع إصابات في الأرواح.

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)