وزير إسرائيلي: قريبا ستصبح الضفة الغربية جزءا من دولة إسرائيل
تاريخ النشر: الثلاثاء 12/06/2018 13:05
وزير إسرائيلي: قريبا ستصبح الضفة الغربية جزءا من دولة إسرائيل
وزير إسرائيلي: قريبا ستصبح الضفة الغربية جزءا من دولة إسرائيل

الناصرة (فلسطين) - خدمة قدس برس
قال رئيس حزب "البيت اليهودي" ووزير التعليم في حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، إن "يهودا والسامرة (المسمى العبري للضفة الغربية) وجميع المستوطنات فيها ستصبح قريبا جزء من دولة إسرائيل".

جاءت تصريحات بينيت، تعليقا على قيام شرطة الاحتلال، صباح اليوم، بإخلاء 15 منزلا في مستوطنة "نتيف هافوت" المقامة على تلة تعود لمواطنين فلسطينيين في بلدة "الخضر" غربي بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، وفق موقع "0404" العبري الإخباري.

وأكد بينت، في هذا الصدد مصادقة الحكومة الإسرائيلية، على إقامة حي استيطاني في مكان البؤرة، مضيفا أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تعهد بتحقيق ذلك، وأنه سيتم بناء حي ضخم على هذا التل.

ويأتي إخلاء مستوطنة "نتيف هافوت" في أعقاب قرار المحكمة العليا ردا على التماس تقدم به أصحاب الأراضي الفلسطينيين ، بعد 18 عاما من إقامة البؤرة الاستيطانية في المكان.

ونص قرار المحكمة الذي صدر في أيلول/ سبتمبر 2016، على أن المنازل في المستوطنة بنيت من دون التصاريح اللازمة على قطع أرض لا تُعتبر “أرض دولة”.

يذكر أن المجتمع الدولي، لا يعترف بالمستوطنات ويعتبرها غير قانونية ولا تملك أي صفة شرعية، ويطالب بوقف تام لكل الأنشطة الاستيطانية.

وتعتبر المستوطنات الاسرائيلية عائقا رئيسيا أمام جهود التسوية لكونها مقامة على أراض يريدها الفلسطينيون ضمن دولتهم المقبلة.

وكان لاستمرار "إسرائيل" في البناء الاستيطاني بالضفة الغربية والجزء الشرقي من مدينة القدس، سببا رئيسيا في توقف مفاوضات السلام الفلسطينية - الإسرائيلية في نيسان/أبريل من العام 2014، إضافة لرفض الأخيرة القبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن المعتقلين في سجونها.
 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)