مركز يافا الثقافي ينشط بأعمال تطوعية اجتماعية خلال شهر رمضان
تاريخ النشر: الأربعاء 13/06/2018 16:44
مركز يافا الثقافي ينشط بأعمال تطوعية اجتماعية خلال شهر رمضان
مركز يافا الثقافي ينشط بأعمال تطوعية اجتماعية خلال شهر رمضان

تنوعت نشاطات مركز يافا الثقافي خلال شهر رمضان المبارك لتشمل نشاطات تطوعية اجتماعية وفنية وإقامة إفطارات جماعية داخل مقره في مخيم بلاطة شرق نابلس، مواصلاً بذلك عمله منسجماً مع الشهر الفضيل ومؤدياً دوره الاجتماعي وفق المسؤولية الملقاة على عاتقه.

منذ اليوم الأول لشهر رمضان المبارك انطلقت مجموعة كشافة ومرشدات يافا بإشراف القائد: رائد الخطيب بتنفيذ حملة "مي وتمر" للعام الرابع على التوالي، والتي تهدف لتقديم إفطار للصائمين المتأخرين في الطرقات عن موعد الإفطار بهدف الحد من وقوع حوادث السير، ولتعزيز الدور التطوعي الاجتماعي لدى القائمين على تنفيذ الحملة من أعضاء الكشافة ومتطوعي مركز يافا الثقافي.

وانطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية لمركز يافا تجاه المجتمع المحلي فقد نشطت اللجنة الاجتماعية لمركز يافا في تنفيذ نشاطات تطوعية خيرية قدمت خلالها مساعدات عينية ومادية استفاد منها أكثر من 500 شخص بمخيم بلاطة والمناطق المحيطة به، كما واصلت عملها في الإشراف على إعادة بناء منزل أحد سكان المخيم بسبب وجود حاجة ماسة لإعادة البناء.

وقد أعيد تفعيل عمل اللجنة الاجتماعية في مركز يافا الثقافي خلال اجتماع عقده مجلس إدارة مركز يافا الثقافي في نيسان المنصرم قرر فيه إعادة تفعيل اللجنة للقيام بدورها الاجتماعي داخل مخيم بلاطة، وذلك بعد أن جُمد عملها قبل أكثر من ثلاثة أعوام.

أما على الصعيد الفني فقد قدمت فرقة "عائدون" للدبكة الشعبية وفرقة المهرجين التابعة لها قرابة عشرة عروض فنية، وذلك خلال مشاركاتها في أمسيات وإفطارات رمضانية بعدة أماكن بعضها كان موجها للأيتام داخل محافظة نابلس، إضافة لمشاركة فريق "الكورال" التابع للفرقة بتقديم عرض فني آخر خلال شهر رمضان المبارك.

وأقام مركز يافا الثقافي ثلاثة إفطارات جماعية اثنين منهما لأطفال المركز ومتطوعيه وفرقه الفنية والكشفية وباقي وحداته العاملة، شارك فيه عشرات الأطفال إضافة لأصدقاء المركز والعاملين فيه وهيئاته.

وأقيم إفطار جماعي ثالث داخل مركز يافا الثقافي بدعم وتنظيم من مؤسسة "التعاون" للشباب، وذلك بالشراكة والتزامن ما بين عدد من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن، ومخيم برج البراجنة في لبنان، وأحد مخيمات اللاجئين في قطاع غزة، ومخيم بلاطة في الضفة الغربية، وقد نُظم الإفطار الجماعي بين جميع المخيمات وتم الربط بينها بالفيديو عبر الإنترنت، وأعقب الإفطار تنظيم فقرات فنية وشعرية شاركت فيها فرقة "عائدون" الفنية، وأنشد المشاركون نشيد موطني بشكل متزامن، وقد شارك في هذا الإفطار قرابة 80 طفلاً من أطفال مركز يافا الثقافي ووحداته وفرقه إضافة لأطفال مخيم بلاطة، ويقام للعام الثاني على التوالي.

ويحرص مركز يافا الثقافي في شهر رمضان على تعزيز دوره الاجتماعي من خلال مساهمته بتنفيذ أعمال اجتماعية تطوعية تهدف لخدمة المجتمع الفلسطيني ولتأكيد التكافل الاجتماعي، ومن جانب آخر يحرص على غرس مفهوم التطوع والعمل الخيري في نفوس أطفال المركز ومتطوعيه من خلال إشراكهم بتنفيذ تلك النشاطات الاجتماعية.

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)