تجوال أصداء يسلط الأضواء على مشاريع الإغاثة الزراعية بمناسبة مرور 35 عاماً على انطلاقتها
تاريخ النشر: السبت 08/09/2018 21:03
تجوال أصداء  يسلط الأضواء على مشاريع الإغاثة الزراعية بمناسبة مرور 35 عاماً على انطلاقتها
تجوال أصداء يسلط الأضواء على مشاريع الإغاثة الزراعية بمناسبة مرور 35 عاماً على انطلاقتها

نابلس: من انوار دويكات


نظم طاقم تجوال أصداء بالتعاون مع الإغاثة الزراعية جولة لعدة مشاريع نفذتها الاغاثة في قرى دير شرف وبرقة وبزاريا شمال غرب نابلس، بمناسبة مرور 35 عاما على تأسيس الجمعية. ورافق الطاقم مدير مكتب الإغاثة الزراعية في نابلس ضرار أبو عمر إضافة إلى منسق فريق تجوال أصداء الدكتور أمين أبو وردة.


وكانت المحطة الأولى للتجوال قرية دير شرف وتم التعرف على مشاريع الإغاثة الزراعية وشرح ضرار أبو عمر عن المشاريع المقامة على أراضي دير شرف ، الى جانب التطرق الى كيفية انطلاقة الاغاثة وعملها على مدار ثلاث عقود ونصف. وقال ان الاغاثة الزراعية نفذت مئات المشاريع في المنطقة منها استصلاح اراضي وبناء جدران استنادية وتوزيع اشتال زراعية وارشاد المزارعين ومساعدتهم في قطف الزيتون ومواجهة الافات الزراعية، واقامة الابار ومشاريع التنقية البيتية.


وتحدث المزارع محمد حسن عطاري عن المشاريع التي قدمتها له الاغاثة الزراعية في بلدة دير شرف، ودورها في صموده على ارضه المتاخمة لمستوطنة شافي شمرون. كما شرح المزارع محمد الفقها تجربته مع الاغاثة الزراعية في انجاح مشاريعه الزراعية. ووجه المزارع جمال الحارة رئيس جمعية مزارعي دير شرف الشكر لجمعية الاغاثة الزراعية على دورها في دعم المزارعين وتنفيذ مشاريع الاستصلاح وتشجيع المزارعين وارشادهم.

 

ثم توجه الطاقم إلى مشتل الجنيدي حيث اكد أبو عمر العلاقة التشاركية بين الاغاثة الزراعية ومشتل الجنيدي، لدعم واسناد المزارعين، فيما تحدث المهندس ماهر الجنيدي احد اصحاب المشتل عن الدور الذي يقوم به الم.شتل منذ تأسيسة في العام 1988،في توفير البذور والاشتال للزارعين وغيرها من الخدمات .

 

وكانت المحطة الثانية لتجوال أصداء قرية برقة وتوجه الطاقم إلى محطة تنقية مياه منزلية وتحدث أبو سائد حجه عن المزروعات في منزله ودور الاغاثة الزراعية في اقامة محطة تنقية منزلية واقامة حديقة منزليه من المياه الناتجة عنها،كانت المحطة الثالثة للتجوال قرية بزاريا والتوجه إلى أرض زراعية أقيمت فيها مشاريع بدعم الإغاثة الزراعية وشرح ضرار أبو عمر عن المشاريع التي نفذت منذ اكثر من 15 عاما، وكيف اصبحت الان من انجح المشاريع في المنطقة. وتحدث المزارعين عايش الحسن وأشرف نصر عن التجرية مع الاغاثة الزراعية في انجاح المشاريع الزرعية في البلدة.

 


وكانت المحطة الرابعة والاخيرة في هذا التجوال قضاء ساعات من الوقت في متنزه ومخيم حياة الريف في المسعودية والتعرف على الفكرة واهميتها ودور مسار ابراهيم الخليل في المساعدة في اقامته حيث تحدث كل من محمد جابر وخالد سالم عن اهمية هذا المشروع في شمال الضفة كونه الاول من نوعه. 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)