تشيلسي بطل الكبوة الأولى لمانشستر سيتي في البريميرليج
تاريخ النشر: السبت 08/12/2018 22:15
تشيلسي بطل الكبوة الأولى لمانشستر سيتي في البريميرليج
تشيلسي بطل الكبوة الأولى لمانشستر سيتي في البريميرليج

ألحق تشيلسي الهزيمة الأولى بضيفه مانشستر سيتي في البريميرليج هذا الموسم، بعد أن تغلب عليه بنتيجة 2-0، مساء اليوم السبت، على ملعب "ستامفورد بريدج"، ضمن منافسات الجولة الـ16.

وجاء هدفا تشيلسي عن طريق الفرنسي نجولو كانتي (الدقيقة 45)، والبرازيلي ديفيد لويز (الدقيقة 78).

وبهذه النتيجة، يتخلى مانشستر سيتي عن صدارته الدوري لصالح ليفربول الذي تفوق على بورنموث برباعية نظيفة في وقت سابق، ليرفع رصيده إلى 42 نقطة، مقابل 41 لفريق بيب جوارديولا.

أما تشيلسي فرفع رصيده إلى 34 نقطة يحتل بها المركز الثالث مؤقتا في جدول البريميرليج.

وأجرى مدرب تشيلسي ماوريسيو ساري 4 تغييرات على تشكيلته الأساسية التي خسرت المباراة الأخيرة أمام وولفرهامبتون، حيث عاد لويز وجورجينيو وبيدرو وماتيو كوفاسيتش.

أما جوارديولا، فأعاد إيميريك لابورت ورحيم سترلينج إلى التشكيل الأساسي على حساب كومباني وجابرييل جيسوس، واللافت كان عدم اعتماد الفريقين على مهاجم صريح.

سيطرة دون فاعلية

أهدر مانشستر سيتي أولى فرصه في الدقيقة التاسعة عندما مرر البرازيلي فرناندينيو الكرة داخل منطقة الجزاء إلى سترلينج الذي سددها ضعيفة بين يدي الحارس كيبا أريزابالاجا.

وفي الدقيقة 15 وصلت الكرة إلى الألماني ليروي ساني أمام مرمى تشيلسي، لكن لويز أبعد الكرة من أمامه في الوقت المناسب.

واخترق ساني دفاع تشيلسي واجتاز سيزار أزبيليكويتا، قبل أن يسدد كرة ارتدت من الدفاع في الدقيقة 32.

هدف مفاجئ

وهدأ إيقاع المباراة حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، عندما وصلت الكرة إلى إيدين هازارد الذي مررها بدوره إلى كانتي، فما كان من لاعب الوسط الفرنسي إلى أن سددها قوية في سقف الشباك معلنًا نهاية الشوط بتقدم فريقه بهدف نظيف.

الشوط الثاني

أنقذ إيديرسون حارس سيتي ركلة حرة نفّذها البرازيلي ويليان في الدقيقة 49، ودخل جيسوس إلى تشكيلة السيتي بدلا من ساني.

وأهدر ويليان فرصة جديدة لتشيلسي في الدقيقة 51، ثم أرغمت الإصابة صانع لعب مانشستر سيتي دافيد سيلفا على الخروج ليدخل مكانه إلكاي جوندوجان، وهو ما حصل أيضًا مع لاعب وسط تشيلسي كوفاسيتش الذي شارك بدلا منه روس باركلي.

رصاصة الرحمة

أجرى تشيلسي تبديله الأخير بإخراج ويليان وإشراك روبن لوفتوس-تشيك، وضاعف الفريق اللندني تقدمه في الدقيقة 78، من ركلة ركنية وصلت على رأس لويز الذي وضعها دون رقابة حقيقية في الشباك.

وحاول السيتي فيما تبقى من الوقت تقليص الفارق مع دخول فيل فودين بدلا من رياض محرز.

وأهدر تشيلسي فرصة تحقيق الهدف الثالث في الدقيقة 86 عندما فشل باركلي في إيجاد طريق الشباك إثر عرضية من بيدرو، رد عليها سيتي بتسديدة بعيدة المدى من فرناندينيو مرت بجانب المرمى.

وتصدى كيبا لمحاولة من جيسوس في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، لتنتهي المباراة بفوز تشيلسي بهدفين دون رد.

نقلاً عن : كووورة 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)