بسبب إسرائيل.. غضب تركي وعربي من أبطال مسلسل “عروس إسطنبول”
تاريخ النشر: الثلاثاء 19/02/2019 21:08
بسبب إسرائيل.. غضب تركي وعربي من أبطال مسلسل “عروس إسطنبول”
بسبب إسرائيل.. غضب تركي وعربي من أبطال مسلسل “عروس إسطنبول”

يعتزم الممثل والمغني التركي أوزجان دينيز، تنظيم حفل غنائي في مدينة تل أبيب، يوم 6 نيسان/ أبريل المقبل، ما أثار غضبًا لدى محبيه في تركيا والعالم العربي.

وبحسب صحيفة صباح التركية، فإن أبطال مسلسل “عروس إسطنبول” على قناة “ستار التركية” سوف يتوجهون إلى اسرائيل لتقديم حفل موسيقي مقابل مليون دولار.



وانتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي مطالب بمقاطعة مسلسل “عروس إسطنبول” الشهير، إثر عرضه على الشاشات الإسرائيلية، وإقامة أبطاله حفلًا في تل أبيب.

ومن المقرر أن تشارك نجمة المسلسل، آصلي أنور، التي تجسد دور البطلة “ثريا”، إلى جانب أوزجان دينيز، وذلك مقابل 350 ألف دولار.

ويأتي هذا الخبر بالتزامن مع عرض مسلسل “عروس إسطنبول” في إسرائيل عبر شاشة التلفزيون الإسرائيلي، بعد تحقيقه نجاحاً كبيراً داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفقا ما ذكره موقع “عربي بوست”.

ومن المنتظر أن يقام الحفل الذي حاولت شركات فنية إسرائيلية إقامته عدة مرات سابقاً بسبب شعبية الممثل التركي في السادس من أبريل/نيسان 2019.

الممثل والمطرب أوزجان دنيز، الذي ترجمت مسلسلاته وأغانيه للعربية، ولديه عددا من الأفلام، ترك التعليم في سن 13 عاما من أجل الغناء، الذي اشتهر به، وبعد ذلك انتقل إلى استديوهات التصوير وأثبت براعة كبيرة في التمثيل كما الغناء.

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن مسلسلاً تركياً لاقى انتشاراً واسعاً في الأوساط الإسرائيلية، وهو يحظى اليوم بمتابعة أكثر من مليون شخص هناك.

وأوضح موقع “المصدر” الاسرائيلي، فإن أكثر من مليون إسرائيلي، أدمنوا على مشاهدة المسلسل التركي “عروس إسطنبول” الذي يُبثّ على شاشة قناة “ستار” التركية.

وبحسب الموقع، فإن مسلسل “عروس اسطنبول – Istanbullu Gelin” الذي يتحدث عن مجموعة من القصص الاجتماعية، بات حديث الساعة في الشارع الاسرائيلي.

الجديد في أخبار المسلسل الذي ترجم إلى اللغة العبرية، هو الشائعات حول زيارة أبطال المسلسل إلى اسرائيل، وفقاً لما نقله موقع “عربي 21”.

وأشار الموقع الإسرائيلي أن هذه الشائعات تأتي برغم توتر العلاقات بين تركيا وإسرائيل، مما قد يعرض نجوم المسلسل إلى انتقادات حادة.

وكان المسلسل التركي المذكور، قد حظي بمتابعة واسعة خارج تركيا، وبالأخص في العالم العربي، وحقق نجاحا باهرا منذ العام 2017، ما دفع القائمين عليه إلى إنتاج جزء جديد. 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)