إحراق حافلة ركاب انتقامًا لمقتل شاب جنوبي نابلس
تاريخ النشر: الأربعاء 22/05/2019 19:30
إحراق حافلة ركاب انتقامًا لمقتل شاب جنوبي نابلس
إحراق حافلة ركاب انتقامًا لمقتل شاب جنوبي نابلس

أحرق شبان الاربعاء حافلة ركاب في بلدة حوارة جنوبي مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، انتقاما لمقتل قريبهم قبل أيام.

وأفاد شهود عيان لمراسل وكالة "صفا" بأن شبانا كانوا يستقلون سيارة أوقفوا حافلة ركاب تابعة لشركة باصات بيتا لدى مرورها بشارع حوارة الرئيس، وأضرموا النار فيها بعد أن أنزلوا الركاب منها واعتدوا على السائق.

من جانبه، قال مدير العلاقات العامة والإعلام بشرطة نابلس المقدم أمجد فراحتة إن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الحادث جاء انتقاما لمقتل شاب قبل أيام، وأن الشرطة فتحت تحقيقا لحصر المشتبه بهم.

وكان الشاب ثائر عياد صنوبر (22 عاما) من بلدة يتما جنوبي نابلس لقي مصرعه الأحد الماضي بعد تعرضه لإطلاق نار على يد مسلحين، يشتبه أن أحدهم ينتمي للعائلة المالكة لشركة الحافلات.

 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)