واشنطن تحذر من ليبيا أخرى بالسودان
تاريخ النشر: السبت 15/06/2019 09:08
واشنطن تحذر من ليبيا أخرى بالسودان
واشنطن تحذر من ليبيا أخرى بالسودان

واشنطن -
حذر مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون أفريقيا تيبور ناج من خطر أن تقود الأزمة في السودان إلى فوضى شبيهة بما يحدث في ليبيا، مؤكدا أن هناك من يعرقل اتفاق السودان.

وقال ناج إنه أوضح لرئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان أن أحداث الثالث من يونيو/حزيران الجاري (فض اعتصام القيادة العامة) شكلت تحولا في مجرى الأحداث من حيث عمليات القتل والاغتصاب وغيرها التي نفذتها قوات الأمن.

وشدد ناج على ضرورة فتح تحقيق مستقل وموثوق به، لمحاسبة كل المسؤولين عن هذه الأحداث التي وصفها بالفظيعة، مشددا على أن الولايات المتحدة لن تتدخل في التحقيق إذا كان بيد جهات مستقلة تنظر في كل الأدلة لكشف المسؤولين عنه.

وقتل 108 متظاهرين وجرح 500 آخرون إثر فض قوات الدعم السريع السودانية الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم في الثالث من يونيو/حزيران، وفق ما أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية القريبة من المتظاهرين.

وأكد -خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف- وجود مخربين من طرفي الأزمة في السودان يحولون دون التوصل إلى اتفاق.

وأضاف أنه اقترح على رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان الإفراج عن كل السجناء وسحب القوات من العاصمة الخرطوم، كما أكد أن الولايات المتحدة ترغب في نهاية المرحلة الانتقالية بالسودان برؤية حكومة يقودها مدنيون ويقبلها الشعب السوداني.

وأبدى المسؤول الأميركي دعمه للدور الأفريقي الهام في الوساطة لحل الأزمة السودانية، بسبب انعدام الثقة بين طرفيها، وقال إن الاتحاد الأفريقي لديه أدوات أخرى يمكنه اتخاذها إلى جانب تجميد عضوية السودان، في حال تدهور الوضع في البلاد.

 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)