مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية غربي رام الله
تاريخ النشر: الأربعاء 10/07/2019 14:11
مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية غربي رام الله
مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية غربي رام الله

 أقدم مستوطنون يهود، فجر اليوم الأربعاء، على إعطاب إطارات عدد من المركبات في بلدة "دير قديس" غرب رام الله ، كما خطّوا شعارات عنصرية على جدرانها تحرّض على القتل.



وقالت مصادر فلسطينية في القرية، إن مجموعة من المستوطنين اقتحموا البلدة ليلا وأعطبوا إطارات عدد من المركبات التي تعود للسكان وخطوا شعارات عنصرية تحرّض على قتل المواطن الفلسطيني محمود قطوسة على خلفية اتهام سابق له باغتصاب مستوطنة إسرائيلية، رغم أن المحكمة الإسرائيلية برّأته من تلك التهمة.

من الجدير بالذكر أن قوات الاحتلال تصل مكان الاعتداءات في كل مرة يتم إبلاغها وتقوم بالتحقيق مع الفلسطينيين وأخذ إفاداتهم دون أدنى متابعة على الحادثة التي تُقيدها في غالب الأحيان "ضد مجهول".

ويُشار إلى أن عصابات "تدفيع الثمن" اليهودية المتطرفة ارتكبت اعتداءات مشابهة بحق المواطنين وممتلكاتهم في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتين دون ملاحقة من سلطات الاحتلال، ورغم انتشار آلاف الكاميرات التابعة للاحتلال في كل مكان.


وهذه العصابات اليهودية التي يطلق عليها جماعات "تدفيع الثمن"، هي مجموعات من المستوطنين المتطرفين تجمعها بُنية تنظيمية مشتركة، للقيام بأعمال عدائية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس.

وحسب مصادر فلسطينية فقد ازدادت وتيرة اعتداءات المستوطنين خلال الآونة الأخيرة، في مختلف محافظات الضفة الغربية المحتلة، وبحماية من قوات الاحتلال وبضوء أخضر من حكومة اليمين الإسرائيلية المتطرفة، بهدف تهجير المواطنين الفلسطينيين من أراضيهم ومنازلهم، لصالح المشاريع الاستيطانية.

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)