هآرتس: نتنياهو يخشى التورط بحرب مع غزة قبل انتخابات الكنيست
تاريخ النشر: الأحد 04/08/2019 10:16
هآرتس: نتنياهو يخشى التورط بحرب مع غزة قبل انتخابات الكنيست
هآرتس: نتنياهو يخشى التورط بحرب مع غزة قبل انتخابات الكنيست

 قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الأحد، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يخشى التورط بمواجهة واسعة في قطاع غزة، قبل انتخابات "الكنيست" المقرر إجراؤها في أيلول/ سبتمبر المقبل.



وذكر المعلق العسكري في الصحيفة العبرية، عاموس هارئيل، أن المخاوف من التورط في المواجهة، قبل الانتخابات، تدفع نتنياهو، إلى احتواء عمليات إطلاق النار التي تتم على الحدود مع غزة.

ولفت هارئيل إلى أن نتنياهو مشغول حاليًا بالعمل على تعزيز فرص فوزه في الانتخابات القادمة وضمان حصول تحالف اليمين على أغلبية مطلقة بدون حزب "يسرائيل بيتنا".

وأردف: "نتنياهو يخشى أن تسهم مواجهة عسكرية مع حركة حماس بالمس بمكانته السياسية بشكل يفضي إلى تراجع الدعم الجماهيري له".


وأشار إلى أن "التجربة العملية دللت على أن نتنياهو يخسر فقط في أعقاب أية مواجهة مع حماس".

ونوه إلى أن جميع الأحزاب والحركات السياسية من اليسار واليمين انتقدت "تخاذل نتنياهو" في مواجهة حماس وميله لاستيعاب عملياتها.

وأوضح أن نتنياهو يحرص على اعتماد سياسة تقوم على ضبط النفس إزاء المواجهة مع "حماس".

وأفاد المحلل العسكري، بأن "نتنياهو يعي أنه بالإمكان تحديد موعد اندلاع الحرب لكن من الصعب جدًا تحديد موعد انتهائها".

وأردف: "من ناحية نظرية، فإن الخطة التي أعدها الجيش للمواجهة القادمة مع حماس تتضمن القيام بعملية برية في عمق قطاع غزة بهدف تدمير البنى التحتية للمقاومة دون أن تسفر الخطة عن إعادة احتلال القطاع وإسقاط حكم حركة حماس".

واستدرك هارئيل: "حتى قيادة الجيش لا تبدي في هذا الوقت حماسًا لشن عمل عسكري على القطاع. قيادة المنطقة الجنوبية سارعت للإيضاح أن الفلسطيني الذي نفذ قبل 3 أيام عملية إطلاق النار أسفرت عن إصابة ضابط وجنديين تصرف بمفرده ولم يعمل بناء على تعليمات حماس".

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)