الاحتلال يخطر بهدم منزل أسير فلسطيني للمرة الثانية
تاريخ النشر: الأثنين 07/10/2019 09:29
الاحتلال يخطر بهدم منزل أسير فلسطيني للمرة الثانية
الاحتلال يخطر بهدم منزل أسير فلسطيني للمرة الثانية

أعلنت عائلة أسير فلسطيني، مساء اليوم الأحد، عزم سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدم منزل العائلة للمرة الثانية مطلع الأسبوع المقبل.

وقالت لطيفة أبو حميد، والدة الأسير إسلام أبو حميد، في تصريحات صحفية، أنها تلقت اتصالا هاتفيا من شخص أبلغها أنه ضابط إسرائيلي، وهدد بهدم المنزل خلال خمسة أيام، في حال لم تلجأ العائلة للمحكمة العليا الإسرائيلية، لوقف القرار.

وأضافت، "أن ضابط الاحتلال طلب منها الاعتراض خلال أسبوع ضد قرار الهدم". إلا أنها أكدت أن "العائلة لن تقوم بالاعتراض أمام محاكم الاحتلال الصورية".

وأشارت إلى أن الهدم يأتي بحجة أنه أقيم على أراض مصادرة، وأن الاحتلال منع البناء فوق أي منزل يجري هدمه لمدة خمس سنوات.

وأوضحت أنه يجري حاليا إعادة تشييد المنزل بعد تفجيره، وهم الآن في الطابق الثالث من البناء، ولا يزال المنزل قيد الإنشاء.

وللحاجة لطفية أبو حميد، تسعة، أبناء، خمسة منهم أسرى ومحكوم عليهم جميعا بالسجن مدى الحياة، كما استشهد أحد أولادها، برصاص الجيش الاحتلال عام 1994.

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)