ما هي أهم أسباب تساقط الشعر؟ ومتى نستشير طبيبا؟
تاريخ النشر: الثلاثاء 22/10/2019 21:15
ما هي أهم أسباب تساقط الشعر؟ ومتى نستشير طبيبا؟
ما هي أهم أسباب تساقط الشعر؟ ومتى نستشير طبيبا؟

عرب ٤٨

نواجه بين الحين والآخر مشاكل تساقط الشّعر، إذ يتراوح متوسط تساقط الشعر للفرد بين 50 و100 شعرة يوميا لأن الشعر عادة ما يمر بدورات مختلفة، وهو ليس مرتبطًا بفئة دون أخرى، لكنّه أكثر شيوعًا عند النساء.

وتعدّد أسباب تساقط الشّعر، إذ يتأثّر بالتّغيرات في النّظام الغذائيّ الّذي نتّبعه، أو بإصابة بمرض ما، فما هي أبرز هذه الأسباب؟

أوّلًا، فقر الدم بسبب نقص الحديد:

تتعدد أعراض نقص الحديد، ومن بينها التعب الشديد والضعف والبشرة الفاتحة وصعوبة التركيز والصداع وبرودة اليدين والقدمين، فضلا عن تساقط الشعر، خاصّةً لدى النّساء، ويتم الكشف عن هذا النقص عبر اختبار الدم. ويشمل العلاج تناول الأغذية الغنية بالحديد مثل اللحوم والكبد، وأيضا قد يصف الطبيب مكملات الحديد؛

ثانيًا، الأمراض الجلدية:

إذ تلعب فروة الرأس دورا مهما في قوّة الشعر وقد تسبب مشكلة تساقط الشعر إذا كانت تشكو من بعض الإصابات مثل الالتهاب والأمراض الجلدية مثل الصدفية إلى تساقط الشعر، بالإضافة إلى قشرة الرأس الّتي تسبب التساقط أيضًا، لذا فمن الضروري أن نستشير طبيب الجلدية حين نعاني من التهاب أو حكة حتى نتأكد من أنها ليست إصابة جلدية خطيرة؛

ثالثًا، مشاكل الغدة الدرقية:

تشيع مشاكل الغدة الدرقية بكثرة بين النساء، بشكل خاص بعد أن يتجاوزن سن الخمسين، وتقع هذه الغدة في قاعدة العنق وهي مسؤولة عن إنتاج هرمون الدرقية، المسؤول عن معدل الأيض الأساسي ونمو الجلد والأظافر والشعر. لذك فإنّ مشاكل الغدّة الدّرقيّة تسبّب تساقط الشّعر، وقد يكون حينها التساقط دلالة على العلّة، ما يستلزم إجراء فحوصات للدّم للكشف عن المشكلة؛

رابعًا، متلازمة تكيس المبايض:

تؤثر إصابة المرأة بهذه المتلازمة على وظيفة المبيضين، لذا فهي مرتبطة بالغالب بمشاكل مثل صعوبة الحمل والشعرانية، وتتّسم المتلازمة بعدم انتظام الدورة الشهرية، وزيادة الهورمونات الذكرية، الأمر الّذي قد يسبّب أعراضا مثل زيادة نمو شعر الجسم أو شعر الوجه، بالإضافة إلى تكيس المبايض، الذي يؤدي إلى تضخم المبيضين وظهور فجوات فيهما تمتلئ بسائل يطلق عليه جيوب أو تجاويف (follicles) تحيط بالبويضات، وقد تؤدي المتلازمة بسبب عدم انتظام مستويات الهرمونات إلى تساقط الشعر؛

خامسًا، مرض الذئبة:

يعدّ مرض الذئبة مرضًا مزمنًا، يهاجم فيه الجهاز المناعي للجسم الأنسجة السليمة، ويتّسم بأعراض أبرزها التعب الشديد والصداع وقرحة الفم، فضلا عن تورم المفاصل والشعور بالألم وتورم القدمين واليدين وبشكل فعال تساقط الشعر، لذا من المهمّ التوجه للطبيب حال ترافق تساقط الشعرمع أحد هذه العوارض؛

سادسًا، فقدان الوزن:

أكّدت عدّة دراسات أن فقدان الوزن بشكل مفرط يؤدي إلى تساقط الشعر، بسبب حرمان الجسم من بعض العناصر الغذائية، بما في ذلك البروتينات، وفي هذه الحالة من المهمّ والضروري القيام بفحص الدم لاكتشاف أسباب نقص الوزن؛

سابعًا، الرعاية المفرطة:

يعدّ الإفراط في غسيل الشّعر واستخدام مجفف الشعر والمكواة أحد الأسباب الّتي يمكن أن تلحق الضّرر بالشعر وتجعله متقصفا ومتساقطا. لذلك، من الأفضل تجنّب استخدام الأجهزة التي تزيد من حرارة الشعر، كما لا ينبغي أن ننتظر حتى يجف الشعر لنستخدم الهلام أو البخاخات وذلك حتى لا يتقصف الشعر. 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)