"الشباب والرياضة" تستنكر مباراة الأرجنتين والأوروغواي
تاريخ النشر: الثلاثاء 19/11/2019 06:31
"الشباب والرياضة" تستنكر مباراة الأرجنتين والأوروغواي
"الشباب والرياضة" تستنكر مباراة الأرجنتين والأوروغواي

أعلنت وزارة الشباب والرياضة عن استنكارها لإقامة مباراة كرة قدم ودية بين الأرجنتين والأورغواي في "تل الربيع" المحتلة.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها اليوم الاثنين إن "الاحتلال الصهيوني يظهر للعالم من خلال استضافة مثل هذه المنتخبات واللاعبين الدوليين أمثال نجم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي صورة مغايرة عن الوجه الحقيقي المجرم بحق الإنسانية.

ويحاول الاحتلال من هذه المناسبات، إخفاء آثار الجرائم وشلالات الدماء التي كان ضحيتها الأخيرة 34 شهيدا في قطاع غزة".

وأضافت الوزارة في بيانها أن " الشعب الفلسطيني لا يقبل أن تقام على أرضه المحتلة مباريات يظهر من خلالها الاحتلال أنه مكان لجلب نجوم الكرة العالمية والمنتخبات الشهيرة ذات الشعبية، وهذه المنتخبات والنجوم ستكون عرضة لفقد الإعجاب وخسارة معجبيهم في فلسطين والشعوب المحبة للسلام في العالم".

وطالبت الوزارة بمنع إقامة مثل هذه المباريات، والضغط على نجوم الكرة العالمية مثل ليونيل ميسي من خلال حملات عربية ودولية منظمة لعدم تكرار هذه الزيارة للكيان الصهيوني.

ودعت لإظهار حجم الخيبة التي أصابت جماهير كرة القدم في فلسطين والدول المحبة للسلام من هذه المباراة كونها تتعارض مع مبادئ حقوق الإنسان وتضرب بعرض الحائط كافة المواثيق الدولية لأن الكيان الصهيوني يحتل أرض فلسطين ويشرد شعبها منذ عام 1948 ويمارس منذ ذلك الحين أبشع المجازر ويقتل ويحاصر ويعتقل الشباب والنساء والأطفال ويعتدي على كل مظاهر الحياة الطبيعية.

 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)