محافظ سلفيت ووزير سلطة المياه يفتتحان مشروع توسعة وتأهيل شبكة مياه فرخة ويزوران عدد من بلدات المحافظة
تاريخ النشر: الخميس 23/01/2020 20:25
محافظ سلفيت ووزير سلطة المياه يفتتحان مشروع توسعة وتأهيل شبكة مياه فرخة ويزوران عدد من بلدات المحافظة
محافظ سلفيت ووزير سلطة المياه يفتتحان مشروع توسعة وتأهيل شبكة مياه فرخة ويزوران عدد من بلدات المحافظة

افتتح محافظ سلفيت اللواء د. عبدالله كميل ورئيس سلطة المياه المهندس مازن غنيم، بحضور قائد المنطقة وامين سر حركة فتح اقليم سلفيت ومدير مديرية الحكم المحلي في سلفيت وعدد من مدراء وممثلي المؤسسات الامنية والرسمية والاهلية، اليوم ، مشروع توسعة وتأهيل شبكة مياه فرخة، وذلك ضمن المشاريع التطويرية الممولة من موازنة سلطة المياه بقيمة إجمالية تصل الى267 الف دولار.

بهذه المناسبة نظم مجلس قروي فرخة حفلا تخلله كلمة ترحيبية لرئيس المجلس طلال الشريف اثنى فيها على جهود رئيس سلطة المياه ومحافظ سلفيت في متابعة احتياجات بلدات وقرى المحافظة، والعمل على توفيرها لتعزيز صمود الأهالي في وجه الاحتلال وممارساته الاستيطانية ، وقدم شرحا حول احتياجات القرية واهمها توفير شبكة صرف صحي وخط ناقل وتأهيل ينابيع القرية وتسهيل عملية الوصول اليها ضمن الامكانيات المتاحة.

 

محافظ سلفيت اللواء كميل بدوره ثمن كافة الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية بتوجيهات من السيد الرئيس "ابو مازن" في توفير الخدمات الأساسية والحيوية للمواطنين في محافظة سلفيت وباقي محافظات الوطن ، مبينا ان المياه تأتي على راس هذه الخدمات لأهميتها على مختلف الاصعدة، مثمنًا تنفيذ المشروع المائي الذي يعد من المشاريع الهامة لمحافظة سلفيت والتي تساهم في خدمة المواطنين لا سيما ان المحافظة مهددة دائما بالاستيطان الذي يلفها بهدف السيطرة على الارض والتضييق على السكان. واشاد محافظ سلفيت بدور رئيس سلطة المياه الوزير م. غنيم واهتمامه باحتياجات المحافظة من المشاريع كونها تتعرض لاستهداف غير مسبوق من الاحتلال وممارساته الاستيطانية وجعلها على سلم اولوياته .

وشبه كميل سلطة المياه بوزارة الدفاع كونها تعمل على تعزيز صمود المواطنين وتوفر لهم اهم مقومات الحياة والبقاء فوق هذه الارض ، واستعرض الواقع الصعب الذي تعيشه المحافظة وبلداتها في ظل الاحتلال واستعار الهجمة الاسرائيلية عليها، مشددا على ضرورة الوحدة والتكاتف والعمل الجماعي للنهوض بواقع المحافظة وحمايتها من مخططات الاحتلال التهويدية.

وفي كلمته أوضح غنيم ان هذا المشروع يهدف الى تحسين وضع النظام المائي للقرية، والمساهمة في خفض نسبة الفاقد في المياه، والحفاظ على العمر الافتراضي لشبكة المياه والتقليل من اعباء الصيانة على المجلس المحلي. مشيرا الى ان المشروع يتضمن في مكوناته توريد وتركيب خطوط مياه ليساهم في استدامة وتحسين خدمة المياه لجزء كبير من سكان القرية بما فيها مناطق التوسع التي لم تكن مخدومة. مضيفا " اننا اليوم نتطلع للمستقبل من خلال إنجازنا للمشروع كفرصة لخلق آفاق جديدة للاجيال القادمة من خلال التعزيز الفعلي لصمود وديمومة الانسانية والحياة جمعاء، فنحن دائما ومن خلال عملنا ومتابعتنا لهذا القطاع الهام الذي يواجه دائما بالتحديات نطالب المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقتنا والتي لن تتحقق دون قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف والذي يشكل الأمن المائي فيه رُكناً أساسياً لا يمكن تجاهله. "

وقال الوزير غنيم لاهالي قرية فرخة ان مشكلة الصرف الصحي وتدفق المياه العادمة التي باتت معضلة للسكان سنعمل على حلها من خلال العمل على تنفيذ مشروع الخط الناقل الذي نضعه على جدول مشاريعنا الطارئة.

وتوجه اللواء كميل و م. غنيم والوفد المرافق لهما في جولة شملت بلدية سلفيت ولقاء رئيس البلدية عبد الكريم زبيدي والاعضاء لبحث قضية هامة تتعلق بمشكلة الصرف الصحي، حيث اوضح الوزير غنيم ان سلطة المياه أدرجت للعام ٢٠٢٠-٢٠٢١ مشروع تأهيل شبكة الصرف الصحي بقيمة مالية تصل الى مليون و٨٠٠ الف شيقل سيساهم في حل المشكلة وتحسين الوضع في مدينة سلفيت.

اضافة لزيارة مجلس قروي مردة ولقاء رئيس المجلس بسام ابداح بحضور عدد من الاعضاء والاهالي حيث تم الاستماع الى اهم احتياجات القرية من مشاريع المياه ، حيث بين غنيم ان مشروع تاهيل شبكة مياه مردة قد تم ترسيته بمبلغ ٢.٧ مليون شيكل وسيتم المباشرة بالعمل به قريبا .كما دعا الوزير غنيم المجلس القروي للعمل على صيانة المشروع وتخفيف نسبة الفاقد الذي سينعكس ايجابا على جودة خدمة تزويد المياه. واوعز للطواقم الفنية بعمل دراسة للاستفادة من مياه نبع مردة سواء في تزويد مياه الشرب ان كانت مطابقة لمواصفات مياه الشرب او لاستخدامها في الزراعة.

واختتم محافظ سلفيت ورئيس سلطة المياه جولتهما في بلدة كفل حارس، حيث استمعا من رئيس البلدية عصام ابو يعقوب والاهالي الحضور الى التحديات التي يوجدها الاحتلال واحتياجات البلدة من المشاريع التطويرية في قطاع المياه والصرف الصحي وقد تم التركيز على مشروع الصرف الصحي الذي يخدم كفل حارس والمنطقة المجاورة، واوعز الوزير غنيم لجهات الاختصاص العمل على اعداد دراسة فنية ومؤسساتية للمشروع بالاضافة الى وضع دراسة خاصة باحتياجات البلدة من خزان وخطوط ناقلة وتوسيع للشبكة . وفيما يتعلق بالمشاريع المائية بين غنيم إن مشروع خزان مياه وخط ناقل لبلدة كفل حارس قد تم ادراجه على قائمة المشاريع للعام2020-2021 بقيمة مالية تصل الى مليون شيقل .

في حين اشار اللواء كميل الى خصوصية بلدة كفل حارس كونها تتعرض لهجمات متكررة من قبل المستوطنين عدا عن مصادرة الاراضي والتضييق على حياة المواطنين بشكل يومي. وشكر محافظ سلفيت باسم هيئات المحافظة والاهالي سلطة المياه ورئيسها الوزير م. مازن غنيم على كل ما قدمه في سبيل تعزيز صمود ابناء شعبنا وخاصة في محافظة سلفيت، مؤكدا ان مسيرة العطاء لدى مؤسسات الدولة لن تنقطع وان شعبنا يستحق كل الدعم والاسناد.

ومن الجدير ذكره ان سلطة المياه كانت قد نفذت جملة من المشاريع التطويرية التي ساهمت في توفير المياه وتحسين جودة الخدمة في محافظة سلفيت منها مشروع صيانة خزان مياه بديا، ومشروع الصرف الصحي لبلدة بروقين وكفر الديك المرحلة الثانية، مشروع انشاء خط مجاري في معسكر الامن الوطني ،مشروع محطة معالجة وشبكة صرف صحي سلفيت وغيرها.

 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)