ورشة عمل في نابلس حول برنامج تطوير الأسواق الفلسطيني
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
تاريخ النشر: الخميس 27/02/2014 14:08
ورشة عمل في نابلس حول برنامج تطوير الأسواق الفلسطيني  <div style=mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
" border="0" src="../Uploads/Image/522270629522054400.jpg" title="ورشة عمل في نابلس حول برنامج تطوير الأسواق الفلسطيني
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
">
ورشة عمل في نابلس حول برنامج تطوير الأسواق الفلسطيني
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
">
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
">
أنشر
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikkehttp://www.asdaapress.com/?ID=523">
واتس آب
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke">
لينكدإن
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke">
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke">

 عقد في نابلس اليوم ورشة عمل تعريفية عن برنامج تطوير الأسواق الفلسطيني، والتي تأتي لتعريف القطاع الخاص ببرنامج تطوير الأسواق الفلسطيني PMDP))، الذي يستمر تنفيذه لمدة خمس سنوات، وتموله وزارة التنمية الدولية البريطانية (DFID)  والاتحاد الأوروبي (EU)، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني.  

وافتتحت الورشة بكلمة من رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس حسام حجاوي، رحب فيها بالحضور، مقدما الشكر للجهات الممولة، ومؤكدا حرص الغرفة على التعاون مع كافة المشاريع التي توفر الخدمات والتطوير في كافة منشآت القطاع الخاص.

واشار حجاوي ان الغرفة تولي الاهتمام بالقطاعات الانتاجية، وقامت مؤخرا بعدة زيارات ميدانية لتلك المنشآت من اجل الاطلاع على احتياجاتها، كما انها تضع في خطتها الاستراتيجية دعم التجارة، والصناعة الوطنية، وخدمة الهيئة العامة فيها في كافة القطاعات.

 ودعا حجاوي الحضور للاستفادة من المشروع من خلال التواصل مع الغرفة ومع ادارة البرنامج. 

بدوره أكد ممثل وزارة التنمية الدولية البريطانية (DFID) أمجد الهدمي مسؤول تطوير القطاع الخاص على أهمية البرنامج وانسجامه مع اهداف (DFID)، قائلا: "نحن في وزارة التنمية الدولية البريطانية نعتبر النمو الاقتصادي جزءا أساسيا للحد من الفقر والبطالة، وهو في صميم جدول أعمال التنمية، فالقطاع الخاص هو المحرك للنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة".

 

وقال نائب مدير البرنامج محمد نسيبة إن البرنامج يهدف إلى تحسين القدرة التنافسية للقطاع الخاص الفلسطيني ومعالجة مشاكل أنظمة السوق من خلال تقديم المساعدات التقنية عبر منح تقدم لشركات القطاع الخاص، بالإضافة إلى العمل على تعزيز الروابط التجارية الاستثمارية والروابط مع الشتات الفلسطيني من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية. حيث سيقوم البرنامج بدعم شركات القطاع الخاص الفلسطيني التي ترغب بدخول أسواق جديدة محلياً أو إقليمياً أودولياً.

 

وطرح اصحاب الاعمال المشاركون في الورشة عدة اسئلة واستفسارات حيث تولى مسؤولو البرنامج الاجابة عليها.

 

وقد اختتم الورشة نضال البزرة رئيس ملتقى رجال أعمال نابلس وأكد دعم الملتقى للبرنامج وحث الاعضاء على الاستفادة من البرنامج.

وتعتبر هذه الورشة الثانية التي يقوم البرنامج بعقدها، والتي تأتي ضمن سلسلة من الورشات التي سيتم عقدها في جميع محافظات الوطن.

وتعتبر اللقاءات التعريفية هذه جزءاً من الجهود التي يبذلها البرنامج ( (PMDP  لتعريف أصحاب الأعمال الفلسطينيين بالدعم الذي يوفره البرنامج للشركات التي تخطط لتطوير أعمالها، من خلال الدخول لأسواق جديدة أو تطوير منتجات جديدة.

 

 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)