REFORM تختتم تدريبا حول مهارات السلوك التوكيدي الذاتي
تاريخ النشر: الأحد 11/10/2020 09:43
REFORM تختتم تدريبا حول مهارات السلوك التوكيدي الذاتي
REFORM تختتم تدريبا حول مهارات السلوك التوكيدي الذاتي

اختتمت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية— REFORM، ورشة عمل تدريبية على مدار يومان حول مهارات السلوك التوكيدي الذاتي. حيث يأتي هذا التدريب في إطار تمكين النساء من المشاركة السياسية، وتعزيز دورهن في تحقيق الانسجام المجتمعي في محافظة الخليل، وذلك عبر خاصية الرابط الرقمي الإلكتروني ZOOM، بمشاركة 35 مشاركة من مستفيدي مشروع دور المرأة في تعزيز السلم الاهلي في محافظة الخليل.

أصبح تمويل هذه المبادرة ممكناً من خلال صندوق المرأة للسلام والعمل الإنساني (WPHF)، وهو أداة تمويل مرنة وسريعة؛ ويدعم التدخلات الجيدة لتعزيز قدرة النساء في فلسطين وحول العالم على منع النزاعات والاستجابة للأزمات، واغتنام فرص بناء السلام الرئيسية. بدعم تقني من هيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين، يأتي هذا المشروع في ظل التحديات التي تواجه النساء بشكل خاص في المناطق (المنطقةC، H2) من محافظة الخليل.
وقد هدفت ورشة العمل هذه الى تنمية مهارات الحياتية في السلوك التوكيدي الذاتي ،لمشاركات المشروع واكسابهن وتنمية قدراتهن في مهارات الحيات وخاصة التوكيد الذاتي الضرورية في تعزيز دورهن في المشاركة السياسية والاجتماعية الفاعلة والامنة داخل مجتمعاتهن، والتعرف على معوقات السلوك التوكيدي والافكار والمعتقدات المسؤولة عن ذلك، كما هدف التدريب الى اعطاء المشاركات المهارات السلوكية اللازمة للتعبير عن مشاعرهن الإيجابية أو السلبية بصورة ملائمة ومقاومة للضغوط التي يمارسها الآخرون لإجبارهن على الإيتان بما لا يرغبن مما يؤثر على قدرتهن في الدفاع عن حقوقهن.

وقد ركزت ورشة العمل على عدد من المواضيع منها مهارات التعبير عن المشاعر والأفكار وأهمية امتلاك هذه المهارات، وكيفية التحليل بسلوك هادف، واليات التفاعل الإيجابي والشعور بالثقة والمسؤولية، ومفهوم توكيد الذات وطرق التعامل مع الضغوط النفسية، واشكال الدفاع عن حقوق الذاتية بثقة والقدرة على اثبات الذات.

حيث ناقشت الاخصائية رانيا الخطيب مع المشاركات الاستراتيجيات والأدوات التي تساعد المرأة في تقييم جوانب قوتها ووضعفها وتزويدها بخطوات عملية تمكنها من امتلاك القدرة على تأكيد ذاتها، وتدعيم مستوى قدراتها وفعاليتها في مواجهة المواقف التي قد تعترضها، مما يعزز أداءها وإنجازها بأعلى مستوياته. واكدت أن عدم ثقة الفرد بنفسه، يقلل من إيمانه بقدراته وإمكاناته.

وتحدثت منسقة المشروع شرين خوري عن اهمية امتلاك المشاركات مهارة توكيد الذات، لما له من اثر ايجابي على واقع مشاركتهن في الحياة العامة ومستوى صناعة القرار ومنحهن الاستقلالية في قراراتهن، والحد من العنف الموجه ضد النساء، وتحقيق الانسجام المجتمعي بصورة حقيقية.

تأتي هذه الورشة ضمن مشروع دور المرأة في تعزيز السلم الاهلي في محافظة الخليل الذي تنفذه المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية —REFORM بالشراكة مع جمعية تنمية المرأة الريفية (RWDS) وبالتعاون مع المؤسسة التعليمية العربية (AEI)، بهدف زيادة مشاركة المرأة في عمليات صنع القرار وتعزيز دور كل من النساء والرجال في بناء مجتمعات آمنة مستجيبة لاحتياجات النساء.   
هذا المشروع ممول من صندوق المرأة للسلام والعمل الإنساني (WPHF) الذي يحشد على الدعم الأساسي لمساندة منظمات المجتمع المدني المحلية التي تعمل في مجال المرأة والسلام والأمن والعمل الإنساني. الصندوق مرن وله آليات تمويل سريعة لدعم تدخلات ذات جودة صممت لتعزيز قدرة النساء على الوقاية من النزاع والاستجابة للأزمات والطوارئ واغتنام الفرص الهامة لبناء السلام. منذ انطلاقته في 2016، مول الصندوق أكثر من 200 منظمة مجتمع مدني في 25 بلدا لدعم المرأة لكي تكون قوة في الاستجابة للأزمة والسلام الدائم. 

 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)