نشروان قلم وعفويه نديم ابو ورده
تاريخ النشر: الأثنين 12/10/2020 07:57
نشروان قلم وعفويه نديم ابو ورده
نشروان قلم وعفويه نديم ابو ورده

بحثت عنك في داخلي
فلم أجد خيط واحد
يجذب ذكرياتك التي تلاشت
بين أوراق الخريف المبعثرة
واضطرابات الطبائع
وابتسامة الأطفال
وجدت شغفي الذي سلب
حتى ابتسامتك لم تعد تتدفق
الى داخلي لتتناغم وتولد السعادة
ولم تعد عيناك تشعرني بالكوكب الأزرق
أصبحت مدركا ان العدو لا ينتقم
لكن الأحباء يخونون
لن تستطيع الاحلام ابعادي عن أي شيء
لان الواقع أفسد الكوابيس تلك
كان صعبا لكن انتهى
لدي الكثير من المعارك في داخلي
في الصباح الأول بعد الرحيل
وضعت كوبا من الشاي الساخن
وانتظرت رسائل الصباح
لم أكن مدركا انه انتهى
المكان المزدحم الذي
ترسل فيه الصلوات السماء
قد ساده الهدوء
لدى الجميع قناع مختلف
لذلك يجب ان تتقن اغلاق اذنك
لتستمع لأجمل صوت في داخلك
دون إرهاقك
او لوم قدرك ويومك
او حتى أنك مشوه ومشوش نفسيا
ولم تظهر انكسارك
ليتعامل معك أناس على أنك متكامل
فانت أكثر الأشخاص خوفا
حينها سيأتيك الاكتئاب بكل هدوء
ستجد العقاب من عازف او من شروق الشمس
وانت تعود بالزمن للخلف
لا أحد سيتقاسم معك الألم في هذه اللحظة
اهدافك هي كفيلة ل اخراجك من الجحيم
ولا تنظر الى مكان الاخرين اصنع
عالمك الخاص
لا ترحل قبل ان يرى العالم بصمتك الخاصة
وكل ما عليك هو إعطاء حلمك فرصة
لا تدعهم يخرجونك عن مسارك
او التشكيك في قدراتك
حقق نجاحك
لتثبت انهم كانوا على خطا
وانشاء الوقت المثالي لتصبح انت
وأسعى الى الحياة التي تريدها
لتصبح نشروان
 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)