أبو ردينة في بيان للمركزية: لا حل بدون القدس الشرقية عاصمة للدولة
memantin iskustva oogvitaminer.site memantin wikipedia
تاريخ النشر: الثلاثاء 04/02/2014 21:30
أبو ردينة في بيان للمركزية: لا حل بدون القدس الشرقية عاصمة للدولة<div style=memantin iskustva oogvitaminer.site memantin wikipedia
" border="0" src="../Uploads/Image/844308176494016.jpg" title="أبو ردينة في بيان للمركزية: لا حل بدون القدس الشرقية عاصمة للدولة
memantin iskustva oogvitaminer.site memantin wikipedia
">
أبو ردينة في بيان للمركزية: لا حل بدون القدس الشرقية عاصمة للدولة
memantin iskustva oogvitaminer.site memantin wikipedia
memantin iskustva oogvitaminer.site memantin wikipedia
">
memantin iskustva oogvitaminer.site memantin wikipedia
">
أنشر
memantin iskustva oogvitaminer.site memantin wikipediahttp://www.asdaapress.com/?ID=9">
واتس آب
memantin iskustva oogvitaminer.site memantin wikipedia">
لينكدإن
memantin iskustva oogvitaminer.site memantin wikipedia">
memantin iskustva oogvitaminer.site memantin wikipedia">

 أكدت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح'، أنه لا حل بدون القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية.
وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الناطق الرسمي باسمها نبيل أبو ردينة، عقب اجتماع اللجنة، برئاسة الرئيس محمود عباس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء اليوم الاثنين، موقف الحركة من الحقوق الوطنية الفلسطينية الثابتة والمشروعة، وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود الرابع من حزيران 1967، ورفضها لأي خطة أو اتفاق ينتقص من هذه الحقوق.

وقال أن زيارة نائب أمين السر، عضو اللجنة المركزية للحركة جبريل الرجوب، لطهران مؤخرا، تؤكد أهمية إقامة علاقات متكافئة منطلقة من مصالح شعبنا الوطنية العليا وخدمة لقضيته العادلة.
وأوضح أن اللجنة توقفت عند المغزى السياسي والوطني الهام لتصعيد المقاومة الشعبية الباسلة في منطقة الأغوار والمتمثلة في إنشاء قريتي عين حجلة والعودة.

وجددت اللجنة المركزية تأكيدها أن الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة الفلسطينية الشاملة وإنهاء الانقسام هي غاية كل الوطنيين الفلسطينيين، و'فتح' جاهزة لتنفيذ كل الاتفاقات التي وقعتها والتزمت بها، وتعتبر أن حركة حماس ما زالت تناور في الهوامش وتتعنت في الجوهر في كل ما يخص الاتفاقيات المتتالية. وفا

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)