كالسجين.. بقلم: أسماء قلالوة
تاريخ النشر: الأربعاء 12/02/2014 14:43
كالسجين.. بقلم: أسماء قلالوة
كالسجين.. بقلم: أسماء قلالوة

 أتطلعُ من نافذةِ أسري لأراكِ في أْحلامي

وتأتي حيناً ...وحينا لا تأتي ...وأحبك عندما
تأتي أو لا تأتي ...كالسجين ...أنظرُ اليك
بعينين ترغبان في الخلاصِ ...عيناها أضناها
السجين والسجان ،عينان سجنهما السهر ...
فباتتا تحلمان بحريةِ الأحلام ... فيا سيدِ الحلم
يا مالك الأحلام أهلا بك زائراً في المنامِ ،وأهلاً
بحبكِ ...حين تشرق شمس الصباح ....
كالسجين أتطلعُ اليك مخلصي كل مساءِ ،اتطلعُ
اليك والى عينيك ،أغرقُ في بحورها ساعاتٍ
وأنجو لشطِ الشقاء لتتلقاني من شاطئكِ
وكالسجين أتطلعُ لشمسِ الحرية على يديك
وكالسجين لا احصل على حريةِ إلا في منامي
وأحلامي ،وأنت أحلامي .

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)