الرئيسية / أخبار / محلية
افتتاح معرض الوسائط التعليمية السنوي السابع
تاريخ النشر: الأثنين 21/04/2014 17:31
افتتاح معرض الوسائط التعليمية السنوي السابع
افتتاح معرض الوسائط التعليمية السنوي السابع

 تحت رعاية محافظ محافظة نابلس ، افتتح يوم الاثنين الموافق 21/4/2014، معرض الوسائط التعليمية السنوي السابع، والذي نظمته جامعة القدس المفتوحة فرع نابلس بالتعاون مع كلية الروضة للعلوم المهنية والذي ضم أعمالا من إنتاج طلبة الجامعة بنابلس وذلك بحضور الأخت عنان الاتيرة نائب محافظ محافظة نابلس وأ.د.يوسف ذياب عواد مدير فرع نابلس، ود.هاني أبو الرب عميد كلية التربية، وأ.صالح عبد الهادي عميد كلية الروضة وممثلين من مؤسسات المجتمع المحلي والمدارس الحكومية والخاصة في مدينة نابلس وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية في جامعة القدس المفتوحة.

وقد رحب أ.د.عواد بالحضور ناقلاً تحيات أ.د.يونس عمرو رئيس الجامعة واعتذاره عن الحضور لانشغالاته بمهام دقيقة شاكراً إدارة كلية الروضة لتقديمها التسهيلات الكبيرة لإقامة المعرض كما تحدث عن المعرض الذي يحتوي على وسائط تعليمية أعدت بكلفة مادية بسيطة وتؤدي رسالة تربوية مهمة تتمثل بإمكانية توفير عدد كبير من الوسائط التي تعزز قدرة الطالب على فهم المعلومة وضمن مبدأ أن نرى، نشاهد،نربط، نقارن، ونستنتج، وأعلن أن الجامعة ستتبرع بكافة محتويات المعرض من وسائط لصالح المدارس الحكومية والخاصة ومدارس وكالة الغوث.

وفي كلمتها نقلت الأخت عنان الاتيرة تحيات عطوفة محافظ محافظة نابلس اللواء جبرين البكري واعتذاره عن الحضور مؤكدةً دور جامعة القدس المفتوحة بتعزيز الصمود الفلسطيني بأرضه ووطنه من حيث توفير فرص التعليم لمئات الآلاف من الشعب الفلسطيني حيث أن معركة التعليم والعلم والتربية هي أساس المحافظة على التنمية والانتماء والثروة الأساسية مشيرة إلى الريادية والإبداعات المتمثلة بالوسائط التعليمية في المعرض.

من جانبه أكد د.ابو الرب أن معرض الوسائط التعليمية يقوي الصلة بين المدارس والجامعات بمراحله المختلفة مشيراً إلى أن جامعة القدس المفتوحة هي من اكبر عناصر التغيير في المجتمع حيث انك تجد آثارها في كل مكان مؤكداً حرص الجامعة على التطوير باستمرار.

 

 

وأوضح أ.صالح عبد الهادي عميد كلية الروضة ان الهدف من الوسائط التعليمية هو رفع مستوى معرفة الطلبة وتحسين مستوى التعليم لديهم مما يؤدي إلى إكساب الطلبة وأيضاً المعلمين خبرات جديدة شاكراً إدارة الجامعة على تعاونها المستمر ومساندتها الدائمة لكلية الروضة.

وفي نهاية الاحتفال تم قص الشريط والقيام بجولة في المعرض والاطلاع على الوسائط التعليمية التي نالت استحسان الزوار في تخصصات ومواضيع مختلفة تغطي احتياجات المنهاج الفلسطيني الى حد كبير.

 وفي معرض حديثه عن آلية توزيع هذه الوسائط على المدارس  ذكر أ.عاطف الوزني أن هناك حجز مسبق يتم بحسب اختيار معملي المدارس لها، كما أكد على وجود أكثر من (250) وسيلة تعليمية مادية ومثلها الكترونية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017