الرئيسية / أخبار / فلسطين
يافا الثقافي يستعرض أنشطته وفعالياته خلال شباط الماضي 2017
تاريخ النشر: الأربعاء 15/03/2017 19:52
يافا الثقافي يستعرض أنشطته وفعالياته خلال شباط الماضي 2017
يافا الثقافي يستعرض أنشطته وفعالياته خلال شباط الماضي 2017

 

مواصلا مسيرته ورسالته يستعرض مركز يافا الثقافي في هذا التقرير أنشطته وفعالياته التي حفل بها خلال شهر شباط الماضي، فمن إطلاق كتاب وليس انتهاءً باختتام مسابقة فنية تنوعت أنشطة المركز وتعددت.

_ فعاليات وأنشطة متنوعة:

لعل الحدث الأهم الذي نظمه مركز يافا خلال هذا الشهر كان اختتام فعاليات مسابقة يافا الأولى لتصميم لوحات الرقص الشعبي، والتي تُوجت بتكريم ثلاثة فائزين من أصل سبعة وعشرين مشاركا من الأطفال مقسمين لسبعة عشرة مجموعة تنافسوا للوصول للمراكز الثلاث الأولى في المسابقة، وهم من الفئة العمرية من ثماني سنوات وحتى الرابعة عشر، وينتمون إلى فرقة "عائدون للدبكة الشعبية" والتي أسسها مركز يافا الثقافي عام 2007.

وضمن نشاطات المركز الثقافية والتزاما منه بتلك المسيرة والرسالة نظم المركز حفلا خاصا أطلق فيه كتاب يحكي قصة مراهق تعثر في حياته ثم نهض، إنه الكتاب: "سيف" الذي حضر مؤلفه أبو علاء منصور الحفل، وأوضح للحضور الظروف والأسباب التي دفعته للإقدام على تأليف هذا الكتاب متناولا فيه قصة ابنه "سيف".

ولاهتمامه بشريحة النساء الفلسطينيات عقد المركز خلال شهر شباط ورشة تدريبية حول "جنسانية الفرد والأسرة " بالتعاون مع مجموعة "سوا سوا" " التي يعد "مركز يافا الثقافي" أحد مكوناتها، حيث عقدت الورشة بهدف زيادة التوعي وتعديل وتصحيح وإضافة معلومات متعلقة بالجنسانية للمستهدفين بالورشة.

 وتأتي هذه الورشة التدريبية ضمن مشروع "المزيد من فرص العمل" الذي تنظمه المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية "REFORM"، واستهدفت مجموعة من النساء اللائي لم يحالفهن الحظ بالتعليم، ولا يوجد لديهن فرص عمل، وضمن الفئة العمرية ما بين (20 -45 عاما) من مخيم بلاطة والمناطق المحيطة به في مدينة نابلس.

كذلك عقد المركز لقاء تناول فيه موضوع النساء والشباب في سوق العمل وكيفية تسويق منتوجاتهم في السوق المحلي والخارجي وطرق الترويج والتشبيك، بالإضافة لعقد لقاء تمهيدي تعريفي للمشاركين في برنامج التدريب المهني المعقود بالشراكة مع لجنة "سوا سوا" ومؤسسة "ريفورم" حول مجالات تدريبية عدة.

- أنشطة الدائرة الثقافية:

أما الدائرة الثقافية لمركز يافا فقد بذلت جهودا قدمت فيها عدة أنشطة ركزت فيها على فئة الشباب والأطفال بمجموعة من التدريبات وورشات العمل واللقاءات.

فقد عقدت الدائرة مجموعة لقاءات تمهيدية للأطفال لتدريبهم على الكتابة الإبداعية، وذلك بالإعتماد على ثلاث طرق تمهد للكتابة بطرق مبتكرة تساعد الطفل على تنمية الحصيلة اللغوية والخيال، بالإضافة لعقد ورشات أشغال يدوية لمجموعة من الأطفال لعمل لوحات وأشكال فنية باستخدام الاشكال الهندسية وأغطية العلب والورق المقوى الملون .

كما استمرت الدائرة في مشاركتها في مبادرة "صدى"  للتشجيع على القراءة، وتضمنت زيارة لمكتبة بلدية نابلس والتعرف عليها وعلى طريقة ترتيب الكتب.  

وكانت الدائرة الثقافية شريكة بإطلاق دورة:" أكاديمية الشباب اللاجئ" التي تستهدف الفئة العمرية (14 – 18 عاما) من كلا الجنسين، وهي عبارة عن أكاديمية تطرح القضية الفلسطينية بإطار أكاديمي وخاصة اللاجئين، وتتطرق  لقضايا هامة مثل:الأسرى، والقدس، القانون، والتراث، وغيرها.

 

واستمر مركز يافا الثقافي في عقد مجموعة من دروس التقوية لجميع المراحل المدرسية في المواد الأساسية  ( لغة عربية، لغة انجليزية، رياضيات )، بالإضافة لإهتمامه بعقد دروس التقوية لطلاب الثانوية العامة "التوجيهي".

أما مجموعة كشافة ومرشدات يافا فقد واصلت تدريباتها الدورية، ونظمت رحلة كشفية جبلية تعلم  خلالها المشاركون على ربط العقد في الحبال بمشاركة خمسين من أفراد المجموعة، وشاركت في إحياء يوم الذكرى العالمي للمرشدات 2017، والذي أقيم في المدرسة الفاطمية في مدينة نابلس بمشاركة المجموعات الإرشادية الكشفية في محافظة نابلس، وبتنسيق من الجمعية العالمية للمرشدات.

مجموعة من اللقاءات والإجتماعات كان فيها مركز يافا الثقافي حاضرا بممثليه، فقد شارك في اجتماع تحضيري عقدته "الشبكة العالمية للّاجئين والمهجرين الفلسطينيين" في مركز يافا الثقافي بنابلس، وذلك بمشاركة ممثلين عن مؤسسات بغرض مناقشة تحضير وإعداد البرامج والفعاليات القادمة للشبكة.

وحضرت منسقة الدائرة الثقافية فريـال خروب  لقاءً للمؤسسات الرسمية والأهلية والقطاع الخاص لمناقشة التدخلات المطلوبة لمعالجة موضوع "العاملات في المستوطنات الإسرائيلية"، وشارك المركز في اجتماع عقده "إئتلاف لأجلك يا نابلس" لمناقشة الخطة السنوية للبرامج والفعاليات.

وبهدف تقييم أداء مجموعة من الطلاب شارك المركز في اجتماع لمدراس مخيم بلاطة، وقام بتعبئة سجلات التحصيل الأكاديمي للفصل الدراسي الأول، وعلى ضوء ذلك خرج بنتائج حول الإستمرار بالعمل على تحسين أداء مجموعة منهم من خلال العمل معهم.

وشارك المركز في اجتماع مع مركز "معا" التنموي لأجل إطلاق مبادرة "ممكن" لتمكين النساء اقتصاديا، وشارك في اجتماع مع مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي في بلدية البيرة – رام الله، ومسارات فكرية لوضع خطة شبكات المكتبات لعام 2017. 

وكان لمركز يافا مشاركة في اجتماع لجنة مئوية وعد بلفور في مخيم الجلزون برام الله، وبحضور مشاركين من  كل محافظات الوطن، والداخل الفلسطيني المحتل، والشتات لإحياء هذه المناسبة، وحضر المركز مشاركا في ورشة عمل مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة عن الإعلام والإنترنت للشباب، وشارك أيضا في ورشة مخصصة للحديث عن التمكين الاقتصادي للنساء العاملات في المستوطنات.

وعلى خشبة مسرح يافا الثقافي قدم "مسرح الحرية" عرضه الحادي والثلاثين لمسرحية "مروح على فلسطين" ضمن سلسلة عروضه لهذه المسرحية المنتجة عام 2016.

واستضاف المركز عددا من الوفود الزائرة له ولمخيم بلاطة بهدف التعرف على الواقع المعيشي لسكان المخيم وعلى أنشطة المركز في المجتمع، فقد استقبل وفدا من طالبات المدرسة الإسلامية في نابلس مكون من إحدى وعشرين طالبة بالإضافة لعدد من المعلمات وذلك بهدف التعرف على المركز ونشاطه، كما استقبل وفدا زائرا مكونا من 50 شخصا من أهالي بلدة طمرة في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948.

وشارك المركز في عقد دورة تدريبة مع مركز الإرشاد الفلسطيني حول عسر التعلم والقراءة ، وبهدف تطوير الأداء والإطلاع على البرامج الحديثة في التعليم بما يتناسب مع حالات الضعف لدى الطلبة، ومن ضمن التدريبات التي عقدها المركز تم تنظيم تدريب لطلاب البرلمان المدرسي لمدارس مخيم بلاطة، لتمكينهم في كيفية عقد لقاءات وتوزيع الأدوار بين الطلاب أنفسهم، وبهدف تقوية العلاقة بين أفراد البرلمان والمشرفين.

أما فرقة الدبكة فقد أقامت تدريب لعشرة من الأطفال الجدد (ذكورا وإناثا) على أساسيات الدبكة، بالإضافة لتدريب الفرقة على لوحة جديدة للدبكة.

وشكل مركز يافا الثقافي فريق جديد للعمل المسرحي مكون من ستة عشر من الذكور والإناث ضمن الفئة العمرية (12 – 15 عام)، وذلك ضمن مشروع أكاديمية الإبداع.

- وحدة الإرشاد والدعم النفسي:

واصلت وحدة الإرشاد والدعم النفسي التابعة لمركز يافا الثقافي عملها مع عدد من طلبة مدارس مخيم بلاطة، وعقدت مراجعات وتقييمات لهم لقياس مستوى تحصيلهم وأدائهم المدرسي.

وضمن برنامج خاص بمتابعة من يعانون من مشكلات في النطق، عقدت الوحدة اجتماعا لأولياء أمور عدد من الطالبات ممن لم يطرأ  تحسن على حالتهن، للبحث في الأسباب التي أدت لمشاكل النطق لديهن وطرق معالجتها.

وعقدت الوحدة لقاء تدريبيا لرفع مستوى الطلاب مهنيا حول مهارات العمل مع المجموعة، ونظمت عدة أنشطة تتعلق بالتعرف على الخصائص البيولوجية التي يحددها الجنس والخصائص المكتسبة من خلال التربية.

ونظمت الوحدة تمارين خاصة حول التغيرات الجسدية عند الفتاة والفتى "كيف نرى أجسادنا"، وذلك بهدف تطوير نظرة الفرد إيجابيا لجسده، وعمل تمارين للطلبة تساعدهم في التعبير عن الذات، وعمل مسرحية يلعب فيها المشاركون أدوارا يتم من خلالها  التعرف على الإختلافات بين أبناء المجتمع.


تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017