الرئيسية / منوّعات
احذري.. الإدمان على هاتفك يهددك بالاكتئاب!
تاريخ النشر: الأحد 16/04/2017 10:13
احذري.. الإدمان على هاتفك يهددك بالاكتئاب!
احذري.. الإدمان على هاتفك يهددك بالاكتئاب!

 الاتحاد نت- مصطفى أوفى

يبدو أن من يستخدمون هواتفهم بشكل مفرط أكثر عرضة للاكتئاب ولكن النساء أكثر عرضة لهذا الخطر من الرجال.

ويعتقد أن هذه الأجهزة تمنحنا الرضا الفوري وتطلق هرمونات الشعور بحالة جيدة، بحسب ما جاء في صحيفة "ديلي ميل". ورغم ذلك، يحذر الأطباء من أن الإدمان على تلك الأجهزة يحد من نطاق اهتمامنا، مما يجعلنا عرضة للملل.

وأظهرت دراسة أن أولئك الذين أبدوا رغبة في استخدام هواتفهم باستمرار، وهي الظاهرة المعروفة باسم «النوموفوبيا» أي الشعور بالخوف من فقدان الهاتف المحمول، تظهر عليهم علامات الاكتئاب.

وتعتقد دراسة، أجريت في جامعة بينغهامتون في نيويورك، أن الإدمان على الهواتف سيزداد في المستقبل.

 

وقال الدكتور إسحاق فاقفي كاتب الدراسة «هواتفنا الذكية تحولت إلى أدوات تمدنا بالرضا السريع والآني والقصير الأمد وهو أمر مثير جدا».

استجوب الباحثون في الدراسة 182 طالباً وطلبوا منهم الإبلاغ عن عادتهم اليومية في استخدام الهاتف الذكي.

وتم تشكيل خمس مجموعات لتصنيف كل مشارك بناء على إجاباتهم. وكانت تلك المجموعات حسب استخدام الهاتف: مدروس، منتظم، منخرط بشكل كبير، متعصب أو مدمن.

وذكرت الدراسة، التي نشرت في مجلة «Information Systems»، أن نحو 7 في المائة من الأشخاص صنفوا على أنهم «مدمنون»، بينما صنف 12 في المائة منهم «متعصبين».

وبسبب حاجتهم الإجبارية لاستخدام هواتفهم الذكية، واجهوا مشاكل شخصية واجتماعية ومشاكل في مكان العمل.

 

وأشار الباحثون إلى أن الطلاب أظهروا أيضاً علامات يمكن أن تشير إلى الاكتئاب والقلق وحتى الخجل.

وكان من المرجح أيضاً أن تظهر الإناث علامات أكثر على الإدمان، وهي النتيجة التي تعززها العديد من الدراسات السابقة.

وتشمل تلك الأعراض عدم القدرة على إيقاف تشغيل الهاتف، وفحص مستوى شحن بطارية الهاتف باستمرار وأخذ الهاتف إلى الحمام.

وكانت دراسة قد أظهرت في مايو 2015 أن النساء أكثر عرضة للإصابة بـ«النوموفوبيا» بـ3.6 مرة من الرجال.

 

نقلا عن جريدة الاتحاد

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017