الرئيسية / منوّعات / صحة
كيف نفكر بإيجابية في القرن الـ21؟
تاريخ النشر: الأحد 07/05/2017 06:30
كيف نفكر بإيجابية في القرن الـ21؟
كيف نفكر بإيجابية في القرن الـ21؟

عمر حديدي - كثيراً من الناس يحاولون أن يعيشوا بطريقة إيجابية إلا أن المشاكل الإقتصادية والسياسية والإجتماعية وحتى العاطفية التي يمر بها الإنسان تجعله يفكر بطريقة سلبية مما يحبط معنوياته خصوصاً عندما يفكر بتجربة سلبية مرّ بها فيغرق فيها ولا يتذكر التجارب الجميلة للأسف.
السؤال الذي يطرح نفسه.. كيف نفكر بطريقة إيجابية وما هي الخطوات التي علينا أن نتبعها:
1- احترام وتقبل الآخرين كما هم عليه: يحاول كثيرن من الناس تغيير الآخرين لكن يواجهون صعوبة والسبب الرئيسي الذي يجعلنا نفكر بتغير الاخرين هو تلبية لرغباتنا وعندما لا يتغير الشخص إلى الحال الذي نريده فأن ذالك سيؤثر علينا سلبين ويجعلنا نشعر بعدم الرضا عن الشخص وقد تكون ردة فعل الشخص هو الثبات وعدم الاستجابة وسؤال الذي يطرح نفسه هنا كيف تريد تغيير الآخر وأنت تواجه صعوبة في تغيير نفسك؟ على الإنسان أن يفهم أن لكل شخص مجموعة من القيم والعادات والقدرات التي تمكّنه من التصرف بطريقة معينه وفهم هذه الخطوة تجعلك تتجنب كثيراً من المشاكل وتجنب الشعور السلبي وستحظى بأحترام وحب الآخرين.

2- الخريطة هي ليست العالم: قد يستغرب الكثيرون من هذه العبارة (الخريطة ليست العالم) نعم إنها عبارة صحيحة 100% لأن الخريطة هي الادراك والعالم هو الحياة
وهذا يدل على ان الادراك هو غير الواقع ووجهت نظرك بالشيء لا تعبر عنه ورأيك بالحياة لا يعبر عن حقيقة الحياة نفسها،لأنها وجهة نظر فقط قد تتغير وهذا هو معنى الحياة الحقيقي فعليك ايها القارئ أن تغير وجهة نظرك ورأيك عن الحياة فمثلاً قد يصدر من أحد موقف خاطئ جعلك تبتعد عنه لكنك عندما قابلته وشرح لك الموقف تغير رأيك ووجهة نظرك وهكذا هي الحياة.
فمثلاً قد عملت في وظيفة كانت مريحة بالنسبة لك لكن بعدما فقدتها توقعت أن حياتك أنتهت وأنه من الصعب أن تجد عمل مريح أكثر ويرضي رغباتك لكن القدر عاكس ذلك ووجدت عمل مريح أكثر وتفوقت فهذا معنى أن رأيك بشيء قد يتغير.
3- الإمكانيات التي قد تحتاجها في حياتك موجودة في ماضيك:لكل إنسان في ماضيه تجارب وخبرات يستطيع أن يرجع اليها بذاكرته ويستفيد منها وتجعلك تنجز امور ايجابية في حياتك وهذا معنى أن الانسان في ماضية مر بكثير من التجارب والمواقف التي ساعدته على اكتساب خبرة في الحياة لكن عليه أن يعرف كيفية العودة لها في موقف مشابه لتجوز الامر ومعرفة كيفية تخطيه كما فعل بالمرة الاولى وبهذه الحالة يستطيع تجاوز الامر بسرعة أكبر حيث يستطيع أن يستدعي نفس المشاعر والأحاسيس التي استخدمتها في ذلك الموقف.
4- يستخدم الناس أحسن إختيار لهم في حدود إمكانياتهم:في بعض الأوقات يتخذ بعض الأشخاص أختيار قد يكون بوجهت نظرك انت سلبي وسيء ولكن بالنسبة لهذا الشخص كان أفضل إختيار له بناءً على قيمه وإعتقاداته التي بنيت لدثيه في حياته ومن المقربين له وفهمك لهذا المبدأ سيجعلك مرتاح وتتصل بالأشخاص بطريقة مناسبة.
5- هناك بعض التصرفات السلبية لكن ورائها نية أيجابية :يجب على الانسان أن يفرق بين السلوك والنية لان السلوك لا يمثل الانسان نفسه لكن لا يعني لك تبرير السلوك الخاطىء بسبب ان النية ايجابية فقد يسرق إنسان لكن نيته هو أيجابية والنية هنا أنه يريد أن يؤمن قوت يومه ويساعد أسرته هنا السلوك سلبي لكن النية ايجابية،ولكي تعيش مرتاح يجب أن تفرق بين النية والسلوك.

6- لا تجعل فشلك محبطاً لك :فعلى الانسان أن يعلم أن ليس هناك فشل بل هناك خبرات وتجارب وعلى الانسان أن يعلم تحديات الحياة هي دروس تتعلمها لتحقيق أهداف حياتك وإن لم تحقق أهدافك في الوقت الحالي عليك أن تعلم أنك إكتسبت خبرة تساعدك على تحقيق أهدافك في المستقبل وهنا علينا أن نذكر مثل يجب أن يحتذي عدد كبير من الناس به وهو نجاح توماس إديسون في اختراع المصباح الكهربائي بعد 10000 تجربة وعند سؤاله عن سبب فشله قال: (أنا لم أفشل ولكني أكتشفت 9999 طريقة غير ناجحة كانت السبب في وصولي أخيراً للمصباح الكهربائي)

7- معنى الإتصال هو النتيجة التي تحصل عليها:جميعنا يعلم أن مكونات الإتصال هو مرسل مستقبل وسيلة إتصال وردة الفعل لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هل نعرف كيف نستخدمها؟

عزيزي القارئ قد تتعامل أنت مع اطفالك بقسوة فتكون ردت فعلهم لك سلبيه أو عندما تتعامل مع الأشخاص الذين حولك بتكبر وعجرفة فمن المؤكد أنهم سيعاملونك بطريق سلبية فهناك قانون يقول (لكل فعل ردة فعل)وعليك أن تعلم إذا أردت أن تحصل على نتائج إيجابية ومختلفة فانتبه الى أفعالك وطريقة إتصالك بالعالم والناس وعليك أن تغيرها لتحصل على ما تريد ولكي تعيش حياة سعيدة وإيجابية يجب أن تغير طريقة تصرفك لتحصل على ما تتوقعه.

8- إذا كان هناك شخص استطاع أن يفعل شيء فأنت قادر على أن تفعل مثله وأفضل : خلق الله الناس متساوين في العقل (الا بعض الحالات الخاصة) وكل إنسان يمتلك جسد وروح إذاً نحن متساوين فإذا وصل أي إنسان الى أي مرحلة راقية ومرتفعة بالحياة فأنت تستطيع الوصول لها لكن الفرق بينك وبين الانسان الناجح أنه حدد هدفه وسعى وراءه وتعلم كيفية الوصول إليه وينطبق هذا على كل مجالات الحياة،ويمكنك ان تتخذ نموذجاً ناجحاً بالحياة وتتبع خطواته حتى تحصل على النتائج التي تسعى لها وهذا ما يسمى التماثل وهناك فرق بين التماثل والتشابه حيث يقال تماثل الشيئان كان أحدهما مساوياً للاخر في جميع صفاته وهنا نحن لا نريد هذا التشابه بل نحن نريد أن تسير على خطى دون أن تتشبه به ويقال تشابه الشيئان ماثل كلّ منهما الآخر حتَّى التبسا.

وهنا يجب ان نستند على مقولة الإمبراطور الروماني (ماركس أورليوس) لا تعتقد أن ما هو صعب عليك يعجز أي إنسان عن عمله ولكن إذا كان شيئاً في مستطاع إنسان فاعتبر هذا الشيء في متناولك أيضاً.

وهنا يجب عليك أن تتبع الخطوات التالية أولها يجب أن يكون لديك رغبة قوية في التعليم ثانياً يجب أن تباشر التعليم ثالثاًً يجب أن تلزم بالتعليم تحت أية ظروف.

9-أنت المسؤول عن عقلك : طريقة تفكيرك ورؤيتك للعالم أنت مسؤول عنها وليس شخص اخر مهما كانت مكانت هذا الشخص فمثلاً هنالك اشخاص يقومون بتغيير عملهم أكثر من مرة بسبب تحكم المدير وهذه ليست المشكلة بالإدارة او بالعمل إنما المشكلة بالشخص نفسه الذي قد تعرض الى امور في حياته تجعله يفكر هذا التفكير فتحكم بعقلك بتغيير طريقة تفكيرك ورؤية الاشياء من منظور أخر فيمكن أي أنسان ان يتحكم بطريقة تفكيره وقرارته وهو المسؤول الوحيد عن عقله. عمر حديدي

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017