الرئيسية / أخبار / دولي
فرنسا..ماكرون يعيّن اليميني إدوارد فيليب رئيساً للوزراء
تاريخ النشر: الأثنين 15/05/2017 21:01
فرنسا..ماكرون يعيّن اليميني إدوارد فيليب رئيساً للوزراء
فرنسا..ماكرون يعيّن اليميني إدوارد فيليب رئيساً للوزراء

باريس - خدمة قدس برس
ذكرت مصادر إعلامية فرنسية أن الرئيس الجديد إيمانويل ماكرون، عيّن النائب عن حزب "الجمهوريون" (اليمين) ورئيس بلدية "لوهافر"، إدوار فيليب رئيسا للوزراء.

وقال الأمين العام لقصر الإليزيه بالعاصمة باريس، ألكسي كولر، إن الرئيس الفرنسي عيّن إدوارد فيليب ليكون رئيساً لحكومته.

ونقلت وسائل اعلام محلية، أن إدوارد فيليب (46 عاماً) هو عمدة مدينة "هافر" الفرنسية (شمال غرب)، وهو عضو في حزب "الجمهوريين"، كما يعد من المقرّبين من رئيس الوزراء الأسبق، اليميني آلان جوبيه.

وبحسب ما أضافت الوكالة، فإن اختيار هذا النائب من خارج حركة الرئيس "الجمهورية إلى الأمام" يعكس رغبة الرئيس الوسطي في الجمع بين كافة الأطياف السياسية.

كما من شأن هذا التعيين أن يجتذب أصوات قسم من اليمين لتأمين غالبية في الجمعية الوطنية خلال الانتخابات التشريعية المرتقبة في حزيران/يونيو المقبل، وهو شرط أساسي لكي يتمكن من تطبيق إصلاحاته الليبرالية والاجتماعية.

وكان ماكرون قد وعد في أول خطاب رسمي له أمس الأحد خلال حفل تنصيبه، "بجمع الفرنسيين وتحقيق المصالحة بينهم، وإعادة الثقة إليهم، وإعادة تأسيس أوروبا وجعلها أكثر فاعلية وأكثر ديموقراطية".

ودخل إدوار فيليب النشاط السياسي خلال دراسته بمعهد العلوم السياسية من بوابة الحزب الاشتراكي. فقد كان ضمن الداعمين لخط رئيس الوزراء السابق ميشال روكار المعارض للرئيس السابق فرانسوا ميتران، قبل أن ينضم إلى النضال اليميني.

وكان إدوار فيليب شديد اللهجة إزاء إيمانويل ماكرون قبل الانتخابات الرئاسية، فقد كتب مراراً في صحيفة "لبيراسيون" (المعروفة بتوجهها اليساري) مقالات ناقدة لبرنامج واقتراحات وحتى شخصية الرئيس الفرنسي الجديد.

وتولى الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، أمس الأحد، مهامه الرئاسية رسمياً، بعد أسبوع من فوزه في الانتخابات وإطاحته بمنافسته زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان.

وأكد الرئيس المنتهية ولايته "فرنسوا أولاند"، أنه ينوي أن "يعمل ليكون كل شيء بسيطاً وواضحاً وودياً" في انتقال السلطة إلى وزير الاقتصاد الأسبق إيمانويل ماكرون (39 عاما).

وقال "أولاند" الذي تخلى عن الترشح لولاية رئاسية ثانية في كانون الأول/ ديسمبر الماضي بسبب تراجع شعبيته إلى حد كبير، "لا أُسلم السلطة إلى معارض سياسي لذلك الأمر أبسط".
 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017