الرئيسية / أخبار / اقتصاد
أزمة المساكن في ألمانيا تتزايد خارج المدن الكبيرة
تاريخ النشر: السبت 24/06/2017 08:06
أزمة المساكن في ألمانيا تتزايد خارج المدن الكبيرة
أزمة المساكن في ألمانيا تتزايد خارج المدن الكبيرة

العربية.نت
أظهرت دراسة أن هناك أزمة في المساكن في ألمانيا، وارتفاعا في أسعارها خارج التكتلات السكانية الكبيرة أيضا. ووفقاً للدراسة التي أجراها معهد بروجنوس للدراسات الاستشارية فإن موقف الإسكان في 138 مدينة ودائرة في ألمانيا إشكالي، وأن الأسر ذات الدخل المتوسط نفسها أصبحت تجد صعوبات متزايدة في العثور على شقق في ميسورها.
وجاء في الدراسة التي سيقدمها المعهد خلال يوم الإسكان أمس، في برلين، أن "ظاهرة نقص المساكن أصبحت تتجاوز وبشكل واضح المدن والتكتلات السكانية الكبيرة". وأجريت الدراسة بتكليف من رابطة تضم سبعة اتحادات معنية بالإعمار والعقارات، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وقال معدو الدراسة إن هناك سبع مدن لا تستطيع فيها الأسر ذات الدخل المتوسط، والذي يبلغ 2168 يورو الحصول على شقة بمساحة 70 مترا مربعا، وإن هذه الأسر تضطر للبحث عن شقق أقل مساحة من 70 متراً، وهذه المدن هي برلين ودوسلدورف وفرانكفورت وهامبورغ وكولونيا وميونخ وشتوتغارت.
ووفقا لحسابات الخبراء المشاركين في الدراسة، فإن أسر الطبقة المتوسطة تنفق 35% من دخلها على إيجار الشقق بما في ذلك مصاريف التدفئة.


وأشار الخبراء إلى أن معدل إيجار شقة مساحتها 77 مترا مربعا في ألمانيا يبلغ 759 يورو.
وقال روبرت فايجر، رئيس نقابة إي جي البناء والزراعة والبيئة في الدراسة أن "في الكثير من المناطق لا يستطيع ذووا الدخول المتوسطة تمويل الانتقال إلى سكن آخر"، وإن "العثور على مسكن في المتناول أصبح تحديا ماليا بالنسبة لأكثر من نصف السكان". ورأى فايجر أن "ذلك يعني أن أزمة السكن وصلت إلى وسط المجتمع".
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017