الرئيسية / أخبار / اقتصاد
تفاقم أزمة "القمامة" في اليونان مع تواصل إضراب عمال النظافة
تاريخ النشر: الجمعة 30/06/2017 09:13
تفاقم أزمة "القمامة" في اليونان مع تواصل إضراب عمال النظافة
تفاقم أزمة "القمامة" في اليونان مع تواصل إضراب عمال النظافة

أثينا / فرقان توب / الأناضول

تفاقمت أزمة القمامة في اليونان، بسبب مواصلة عمال النظافة إضرابهم عن العمل الذي بدأوا به منذ أسبوعين، بعد رفض الحكومة تمديد عقود عملهم.

وتثير أكوام القمامة المتراكمة في شوارع العاصمة أثينا ومدن أخرى مخاوف متعلقة بالصحة والنظافة، وسط توقعات بارتفاع الحرارة إلى 42 درجة نهاية الأسبوع الجاري.

وتنبعث من القمامة المتراكمة إلى المحيط روائح كريهة، وهذا ما يثير دهشة السياح القادمين لزيارة العاصمة اليونانية.

وأشارت وزيرة السياحة اليونانية إيلينا كوندورا في تصريح، إلى أن الأزمة القائمة أضرت بسمعة بلادها التي كان قطاع السياحة يشهد فيها تصاعدا.

وقالت: "القمامة المتراكمة في هذه الأيام التي تشهد ارتفاعا في درجات الحرارة، تهدد صحة اليونانيين والسياح على حد سواء".

وعلى صعيد متصل، رفض مسؤولو اتحاد عمال الإدارات المحلية اليوناني، عقب لقائهم رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس، ووزير الداخلية بانوس سكورليتيس، المقترح المقدم من الحكومة، ونظموا تظاهرة اليوم الخميس في العاصمة شارك فيها ألف عامل نظافة.

وفي حديثه للأناضول، قال "هارلابديس كسنوفون"، عامل نظافة شارك في التظاهرة، "نحن العمال المتعاقدين اجتمعنا هنا، لأن القانون الذي تريد الحكومة تمريره سيكلف 10 آلاف عامل فقدان عملهم، وأنا واحد منهم".

أما المواطن لابروس غلاطيس، من سكان أثينا، فقال: إن "السياحة تشكل المصدر الرئيسي لبلادنا، لذا فأنا حزين للغاية أمام هذا المشهد والروائح والصورة التي تشكلت حول اليونان".

وبدأ الإضراب عقب مواجهة 10 آلاف عامل نظافة خطر البطالة، بعدما قضت المحكمة المالية العليا في اليونان، بأن تمديد عقود عمل العمال يخالف الدستور في البلاد.

ولم يجرِ حل الأزمة رغم استمرارها منذ أسبوعين.

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017