الرئيسية / أخبار / اسرى
أسرى فلسطين / 2500 حالة اعتقال خلال النصف الاول من العام الحالي
تاريخ النشر: السبت 08/07/2017 09:47
أسرى فلسطين / 2500 حالة اعتقال خلال النصف الاول من العام الحالي
أسرى فلسطين / 2500 حالة اعتقال خلال النصف الاول من العام الحالي

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان سياسة الاعتقالات التي ينفذها الاحتلال اصبحت حدثا يومياً ملازما للشعب الفلسطيني، وأداة من ادوات القمع التي يلجأ اليها لمحاربة الشعب الفلسطيني والتأثير على مقاومته، وطالت كل شرائح المجتمع الفلسطيني ، حيث رصد المركز (2500) حالة اعتقال خلال النصف الاول من العام الحالي .

واوضح الناطق الإعلامي للمركز الباحث "رياض الاشقر" بان الاعتقالات طالت (380) طفلاً قاصرين من الجنسين، بينما وصلت حالات الاعتقال بين النساء والفتيات خلال الستة الشهور الاولى من العام (84) حالة بينهن مصابات بالرصاص، اضافة الى (62) حالة اعتقال من قطاع غزة ما يقارب من نصفهم من فئة الصيادين، اضافة الى مرضى ومرافقين وتجار اعتقلوا على حاجز بيت حانون، وكذلك اعاده الاحتلال اعتقال المئات من الاسرى المحررين والعشرات من المرضى وذوى الاحتياجات الخاصة.

قمع وتنكيل
واشار "الاشقر" الى ان النصف الاول من العام شهد هجمة شرسة بحق الاسرى طالت كافة السجون مع التركيز على بعض السجون كسجن نفحه، والذى شهد العديد من عمليات القمع والتنكيل والتنقلات، ووصلت حالات القمع والاقتحام الى (91) عملية اقتحام خلال النصف الأول من العام الجاري، تخللها اصابة العشرات من الاسرى بجراح ورضوض وحالات اختناق نتيجة رش الغاز والاعتداء على الاسرى بالضرب .

كما شهد عمليتي طعن في سجنى النقب ونفحه، وذلك رداً على استفزازات الاحتلال للأسرى واجراءات القمعية بحقهم، حيث اقدم الاسير " خالد السيلاوى" من قطاع غزة على طعن سجان بأداة حادة وأصابه بجروح، في سجن نفحه، وبعد اقل من 24 ساعة اقدم الاسير "احمد عامر نصار" 23 عام من نابلس على ضرب ضابط في سجن النقب بشفرة في وجهه بسجن النقب تضامنا مع الاسرى في سجن نفحه. وتم عزلهم وشكلت لهم محكمة داخلية .
اعتقال النساء
واشار "الاشقر" الى ان عمليات اعتقال النساء تواصلت خلال العام الحالي حيث رصد المركز (84) حالة اعتقال لنساء وفتيات فلسطينيات بينهن (9) قاصرات اصغرهن الطفلتين المقدسية " اية بلال عمرو" 14 عام بتهمة محاولة تنفيذ عملية طعن ضد جنود عند حاجز قلنديا العسكري، والطفلة "ملاك الغليظ" (14عاما) من مخيم الجلزون، وتعرضت للضرب حين الاعتقال .


بينما اعتقلت الجريحات " منار مجاهد " 28 عاماً من القدس بعد اطلاق النار عليها واصابتها، و الجريحة "أسيا الكعبانه" 39عام، من رام الله والتي اعتقلت عند حاجز قلنديا، بعد اطلاق النار عليها واصابتها بجراح متوسطة، بحجه انها قامت بتنفيذ عملية طعن لمجندة، والفتاة "تقوى بسام حماد" 17 عام من سلواد برام الله، واصابتها بجراح، ثم قامت باعتقالها، ونقلتها الى مستشفى "هداسا" بالقدس، وبعد اسبوع اصدرت قرار بإطلاق سراحها .
احكام بالمؤبد
وأكد الاشقر بأن محاكم الاحتلال العسكرية أصدرت خلال العام الجاري (5) احكام بالسجن المؤبد مما رفع أعداد الأسرى المحكومين بالمؤبدات في سجون الاحتلال الى (500) أسير، والاسرى هم المقدسي " خالد زهير قطينة" (37 عاما)، والاسير "محمد حسنى أبو شاهين" 30عام، من القدس المحتلة، بذريعة مقتل مستوطن واصابة اخرين، والأسير " عبدالله منير اسحق" من رام الله، بذريعة مقتل مستوطن، واصابة 3 اخرين، و الاسير "محمد عبد الباسط الحروب" (23 عام) من بالخليل، بالسجن المؤبد 4 مرات، بتهمة تنفيذ عملية إطلاق نار ودهس، والأسير "محمد عبد المجيد عمايرة" (40 عاما) من الخليل، بالسجن المؤبد مرتين بعد ادانته بمساعدة الشهيد "محمد الفقيه" في تنفيذ عملية قتل فيها مستوطنين.
اعتقال النواب
وافاد "الاشقر" بان العام الحالي شهد تصعيد في اعتقال النواب حيث وصلت حالات اعتقال النواب الى (9) نواب بينهم نائبتين وهما "سميرة الحلايقة" من الخليل، واعتقلت لشهرين واطلق سراحها، والنائبة "خالده جرار" ولا تزال معتقلة ، بينما اطلق سراح 3 نواب منهم خالد طافش، وانور الزبون من بيت لحم، وفرض الاعتقال الإداري على معظم النواب الذين تم اعتقالهم خلال النصف الاول من العام الحالى .

القرارات الادارية
واوضح "الأشقر" بأن سلطات الاحتلال واصلت خلال العام الجاري اصدار القرارات الادارية بحق الاسرى الفلسطينيين، حيث اصدرت محاكم الاحتلال الصورية ( 397) قرار إداري، منهم (136) قرارات إدارية لأسرى جدد للمرة الأولى، و(261) قرارا بتجديد الفترات الاعتقالية لأسرى إداريين لمرات جديدة، تراوحت ما بين شهرين الى ستة أشهر، ومن بين من صدرت بحقهم قرارات ادارية نواب واسرى محررين وقادة فصائل ونساء واطفال . 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017