الرئيسية / أخبار / اقتصاد
لقاء اقتصادي في ملتقى رجال اعمال نابلس مع مدراء الجمارك وضريبة الدخل والضابطة الجمركية
تاريخ النشر: الأربعاء 16/08/2017 06:27
لقاء اقتصادي في ملتقى رجال اعمال نابلس مع مدراء الجمارك وضريبة الدخل والضابطة الجمركية
لقاء اقتصادي في ملتقى رجال اعمال نابلس مع مدراء الجمارك وضريبة الدخل والضابطة الجمركية

عقد في ملتقى رجال اعمال نابلس لقاء اقتصادي بحضور السيد نضال البزرة رئيس الملتقى وأعضاء مجلس الادارة وبمشاركة السادة محمد الشلبي مدير جمارك الشمال وعثمان شنابلة مدير جمارك نابلس والرائد رامي خاطر مدير الضابطة الجمركية والسيد هشام التايه مدير ضريبة الدخل في نابلس ، وقد حضر اللقاء العديد من التجار وعدد من مدققي الحسابات ، وقد قام بتنظيم اللقاء السيد زياد الراتب عضو مجلس ادارة الملتقى .
في بداية اللقاء رحب السيد نضال البزرة بالحضور والمشاركين مشيرا الى ان هذا اللقاء يأتي في اطار سياسة الملتقى لفتح حوار مباشر ودائم بين الملتقى ودوائر الضريبة المختلفة بهدف خدمة القطاع الخاص ، مشددا على ان الضرائب هي التزام وطني وواجب اخلاقي لدعم مسيرة التنمية والبناء في محافظات الوطن مع ضرورة الاخذ بعين الاعتبار اهمية دعم المستورد والتاجر الفلسطيني الملتزم وتعزيز صموده وتوفير كافة سبل الحماية له خاصة مع وجود المنافسة من قبل المستوطنات والأسواق الاسرائيلية ومناطق C مشددا على اهمية ايجاد منظومة اوالية تحكم العلاقة بين الحكومة والقطاع الخاص تراعي حقوق ومصالح كافة الاطراف ، مؤكدا على ضرورة وأهمية احترام كرامة التاجر الذي هو عماد الاقتصاد ، وأشار البزرة الى اننا طالبنا كثيرا بإعادة النظر بقرار مجلس الوزراء بخصوص رفع الجمارك على بعض السلع لما يمثله هذا القرار من ظلم للتاجر الفلسطيني .


ووجه البزرة التحية للأخوة العاملين في الضابطة الجمركية على دورهم في حماية الاقتصاد الفلسطيني مؤكدا في الوقت نفسه رفض سياسة حجز البضائع والمركبات التي تقوم بها الضابطة لبعض التجار ، كذلك اشاد البزرة بأداء الاخوة العاملين في مديرية جمارك نابلس ومديرية جمارك الشمال في الاشهر الاخيرة لما يبذلونه من جهود لحل القضايا العالقة والإشكاليات التي تواجه التجار في محافظة نابلس مشددا على اهمية المرونة في التعامل من قبل دوائر الضريبة والضابطة الجمركية لتجاوز كافة العقبات في هذا الاطار ، ودعا البزرة في خلال حديثة الى وقف سياسة التدقيق اللاحق وإعادة التخمين كذلك طالب البزرة بإعادة النظر بنظام بنك الفواتير على ان يكون الهدف منه التسهيل على التجار ولا يكون الهدف منه فقط رفع الجباية ومحاصرة التاجر الفلسطيني الملتزم الي يخضع للسيطرة الفلسطينية مما يؤدي الى رفع حجم المنافسة من الاسواق الاسرائلية والمستوطنات ومناطق C ، مشيرا الى ان هذا النظام يبدو وكان الهدف منه تشجيع المستهلكين لاستبدال الاسواق الفلسطينية بأسواق اخرى غير خاضعة للسيطرة الفلسطينية مع العلم ان التاجر له الحق بالاحتفاظ بمصادره لتكون هناك منافسة شريفة بين التجار ، ومن الممكن من خلال هذا النظام تسريب كشوف بأسماء هذه المصادر من تاجر الى اخر مما يؤدي الى تضرر جميع التجار .
من ناحيته عبر الرائد رامي خاطر مدير الضابطة الجمركية في محافظة نابلس عن شكره للملتقى لتنظيم هذا اللقاء مشيرا الى ان الضابطة تقوم بدورها لحماية المواطن الفلسطيني مؤكدا ان التاجر له كل الاحترام والتقدير ولدينا الكثير من المرونة في التعامل مع كافة القضايا التي تخص التجار ولدينا الاستعداد لحل كافة الاشكاليات ضمن القانون .
كذلك تحدث السيد رياض شنابلة مدير جمارك نابلس والذي اشار الى اننا نبذل قصارى جهدنا للتعاون مع التجار وحلحلة كافة المشاكل العالقة وايجاد الحلول المناسبة لها مضيفا الى اننا حريصون على تنمية الاقتصاد الفلسطيني ودعم القطاع الخاص للقيام بدوره ولن نكون عقبة في طريقه .
بعد ذلك جرى نقاش مطول طرح فيه عدد من التجار عددا من القضايا والتي تركزت على ضرورة توفير الحماية للتاجر الفلسطيني الملتزم وأهمية بناء الثقة بين دوائر الضريبة المختلفة والتاجر وضرورة احترام التاجر الفلسطيني وأهمية العمل بروح القانون .


 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017