الرئيسية / منوّعات / صحة
الاستخدام ‫المكثف لشاشات الملتيميديا وارتفاع ضغط الطفل
تاريخ النشر: الأربعاء 27/09/2017 08:11
الاستخدام ‫المكثف لشاشات الملتيميديا وارتفاع ضغط الطفل
الاستخدام ‫المكثف لشاشات الملتيميديا وارتفاع ضغط الطفل

يعد ارتفاع ضغط الدم من المشاكل التي ‫تظهر بشكل متزايد لدى الأطفال في الوقت الحاضر، وذلك بسبب زيادة الوزن ‫وقلة الحركة، كما أن الاستخدام المكثف للإنترنت يلعب دورا في هذا.
فقد أشارت دراسات دولية إلى وجود صلة وثيقة بين الاستخدام ‫المكثف لشاشات الملتيميديا والإنترنت وزيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم. ويتم تصنيف هذا الاستخدام بأنه "مكثف" عندما يزيد عن ساعتين ‫يوميا.
‫وينبغي علاج ارتفاع ضغط الدم في الوقت المناسب وإلا سيرتفع خطر الإصابة ‫بأمراض القلب أو الكلى أو السكتة الدماغية في مراحل عمرية لاحقة.
‫وأوضحت مؤسسة "صحة الأطفال" الألمانية أن ارتفاع ضغط الدم يصيب الأطفال أيضا وليس البالغين فقط، مشيرة إلى أنه يعد واحدا من أهم عوامل الإصابة بتصلب ‫الشرايين، وعواقبه خطيرة مثل الأزمة القلبية والسكتة الدماغية ‫واضطرابات الدورة الدموية، فضلا عن الفشل الكلوي المزمن.
وأضافت المؤسسة الألمانية أن المشكلة مع ارتفاع ضغط الدم تكمن في عدم ‫الشكوى منه لفترة طويلة، وبالتالي يتم اكتشافه وعلاجه في وقت متأخر.
‫وأضاف الخبراء الألمان أن تشخيص ارتفاع ضغط الدم يمثل مشكلة كبيرة لدى ‫البالغين، وهو يزداد صعوبة مع الأطفال، حيث إن مشاكله لا تكاد تذكر في ‫المرحلة الأولى، وقد تغيب في مرحلة الطفولة في بعض الأحيان بشكل تام.
ونادرا ما تعطي إشارات، مثل الصداع والدوار ونزيف الأنف وطنين الأذن ‫والتعب السريع واضطرابات النوم، دليلا لطبيب الأطفال على الإصابة ‫بارتفاع ضغط الدم.


‫وأظهرت دراسات أن ارتفاع ضغط الدم في مرحلة الطفولة قد يؤثر على تطور ‫المرض في مراحل عمرية تالية. وإذا لم يتم علاجه يزداد احتمال الإصابة ‫بأمراض القلب أو الكلى أو السكتة الدماغية.
‫الأطفال البدناء أولا
‫لذا توصي الجمعية الأوروبية لمكافحة ارتفاع ضغط الدم بأن يراقب أطباء ‫الأطفال ضغط الدم بانتظام من سن الثلاث سنوات فصاعدا لجميع الأطفال والمراهقين.
‫وتخص الجمعية بالذكر الأطفال الأكثر عُرضة للمرض، ومنهم الذين يعانون من ‫زيادة في الوزن وارتفاع مستوى الدهون في الدم، والأطفال الذي يظهر المرض ‫بشكل متكرر في أسرهم، وكذلك الأطفال الذين أصيب آباؤهم بأزمة قلبية قبل ‫سن الستين أو سكتة دماغية قبل سن السبعين.
ويمكن مواجهة ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال من خلال تغيير نمط الحياة و‫لا سيما إنقاص الوزن الزائد، والإقلال من الزيوت والدهون والأملاح، في حين ينبغي الإكثار من ‫الخضروات والفواكه ومنتجات الحبوب الكاملة.
‫ومن المهم أيضا أن يمارس الطفل الرياضة لمدة لا تقل عن 60 دقيقة يوميا. ‫وبجانب هذا توجد بعض الأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم، التي يمكن ‫استخدامها مع الأطفال والمراهقين.


نقلا عن الجزيرة نت  

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017