الرئيسية / أخبار / اسرى
الاحتلال اعتقل 450 فلسطينيًا بزعم التحريض منذ أكتوبر 2015
تاريخ النشر: الأحد 08/10/2017 06:43
الاحتلال اعتقل 450 فلسطينيًا بزعم التحريض منذ أكتوبر 2015
الاحتلال اعتقل 450 فلسطينيًا بزعم التحريض منذ أكتوبر 2015

رام الله (فلسطين) - خدمة قدس برس
رصد مركز "أسرى فلسطين" للدراسات، 450 حالة اعتقال لفلسطينيين على خلفية "التحريض" نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية انتفاضة القدس التي بدأت منذ تشرين أول/ أكتوبر 2015.

وأفاد المركز الحقوقي في بيان له اليوم السبت، بأن قوات الاحتلال اعتقلت 450 فلسطينيًا؛ خلال عامين، بزعم ممارستهم لـ "التحريض" عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وقال الناطق الإعلامي للمركز، رياض الأشقر، إن الاحتلال استغلّ ما يقوم الفلسطينيون بنشره عبر "الفيسبوك، لاستخدامه كذريعة لاعتقالهم، واتهامهم بـ "التحريض"، مبينًا أنه تم الحُكم بالسجن على العديد منهم؛ فعليًا، أو إداريًا.

ولفت النظر إلى أن سلطات الاحتلال جددت الاعتقال الإداري للأسيرة صباح فرعون من مدينة القدس، للمرة الرابعة، وذلك بحجة التحريض.

وأشار إلى أن الاحتلال أنشأ في العامين الماضيين وحدة إلكترونية خاصة لمتابعة كل ما ينشره الشبان الفلسطينيون وخاصة النشطاء منهم.

وأوضح أن الاحتلال اعتبر نشر صور الشهداء ووصاياهم، وكذلك نشر مقاطع فيديو عن العمليات، "تحريضًا على العنف"، أو استعداد نفسي مسبق لتنفيذ عمليات ضد الاحتلال.

وذكر أن نيابة الاحتلال العسكرية تقدم للمحكمة ملفَ الأسير المتهم بالتحريض بحيث يتضمّن أدلّة من صفحته الشخصية، تدّعي بأنها "تحريضية"، ودليل على أنه سيقوم بالمساس بأمن دولة الاحتلال.

وبيّن المركز أن محاكم الاحتلال أصدرت المئات من الأحكام ضد أسرى اعتقلوا على ذات الخلفية، تراوحت ما بين عدة أشهر أو عدة سنوات، بينهم أطفال ونساء، أو منع استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لفترات محدّدة، إضافة إلى غرامات مالية وحبس منزلي.

واعتبر "أسرى فلسطين"، أن اعتقال الفلسطينيين على خلفية التعبير عن الرأي، تخالف كافة المواثيق الدولية والاتفاقيات والمعاهدات التي تتيح للإنسان حرية التعبير عن رأيه ومعتقداته.

وطالب المجتمع الدولي الذي وقع على تلك الاتفاقيات والنصوص، بالتدخل لحمايتها من الانتهاك من قبل الاحتلال دون رادع.
 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017