الرئيسية / أخبار / محلية
تجمع مؤسسات المجتمع المدني في نابلس يدين بشدة قيام افراد اللجنة الامنية المشتركة باقتحام محكمة نابلس
تاريخ النشر: الخميس 09/11/2017 17:35
تجمع مؤسسات المجتمع المدني في نابلس يدين بشدة قيام افراد اللجنة الامنية المشتركة باقتحام محكمة نابلس
تجمع مؤسسات المجتمع المدني في نابلس يدين بشدة قيام افراد اللجنة الامنية المشتركة باقتحام محكمة نابلس

نابلس
ادان تجمع مؤسسات المجتمع المدني في نابلس في بيان له صدر اليوم الخميس بشدة قيام افراد اللجنة الامنية المشتركة باقتحام مركز القانون و القضاء في المدينة، و المتمثل بمحكمة الصلح، و التعدي المباشر على المحامي محمد حسين داخل احدى القاعات أمام القاضية، و بوجود لجان الحراسة الامنية في المحكمة .
و قال التجمع ان هذا التصرف يؤثر بشكل سلبي كبير على هيبة القضاء و القانون، و انتهاكا لحرمة المحكمة و حقوق المحامين و يشعر المواطن بمدى تغول السلطة التنفيذية على السلطة القضائية , الامر الذي يعتبر مخالفا للقانون الاساسي الفلسطيني و مبدأ احترام الحرمات .
و شدد التجمع على ان القضاء و القانون في فلسطين يجب ان تحترم هيبته و تعزز استقلاليته، كي يعم الامن و الامان مجتمعنا و تحقق اسس العدالة و العيش الكريم .
كما و ركز التجمع على ان ما حصل من اعتداء جسدي على المحامي و اقتياده بطريقة مستفزة تعتبر سابقة خطيرة تنذر بالمزيد من الانتهاكات، و اكد التجمع أن لا أحد فوق القانون و أن الجميع يجب أن يظل تحت مظلته و كل مذنب يجب أن يحاكم و ضمن القانون ,, و أن ادعاء الحكومة و الجهات الامنية بأن المحامي محمد حسين قد حرض و اخترق القانون لا يبرر ابدا اقتحام المحكمة بهذه الطريق كما لا يبرر الاعتداء عليه .
وينظر تجمع المؤسسات ينظر ببالغ الخطورة لما حصل، و يطالب بمعالجة فورية من اجل احترام حقوق المواطنين و هيبة مؤسساتهم , و وقف كافة الانتهاكات للقانون و يعتبر ما حصل تجاوزا لكافة المعايير و لمباديء حقوق الانسان و القانون الاساسي الفلسطيني الذي يكفل حقوق و حرمة الافراد و المؤسسات .
و طالب التجمع بالتحرك الفوري و اعلن عن تضامنه الكامل مع نقابة المحامين و مطالبتهم بمحاسبة المسؤولين .

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017