الرئيسية / أخبار / اسرى
قراقع – القدس تعرضت الى حملة اعتقالات غير مسبوقة معظمها من فئتي الشباب والاطفال
تاريخ النشر: الجمعة 19/01/2018 15:49
قراقع – القدس تعرضت الى حملة اعتقالات غير مسبوقة معظمها من فئتي الشباب والاطفال
قراقع – القدس تعرضت الى حملة اعتقالات غير مسبوقة معظمها من فئتي الشباب والاطفال

قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين خلال مؤتمر الازهر العالمي لنصرة القدس الذي عقد في القاهره يومي 17-18/1/2018 ان مدينة القدس وضواحيها تعرضت لحملة اعتقالات واسع وغير مسبوقة في السنوات الاخيره والتي تصاعدت خلال عام 2017 بعد اغلاق قوات الاحتلال المسجد الاقصى وتركيب البوابات الالكترونية في شهر تموز من العام الماضي وبعد قرار الرئيس الامريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ، وان حملة الاعتقالات طالت كافة الفئات الاجتماعية من المقدسسيين كبارا وصغارا، نساءا ورجالا، وتحولت الاعتقالات الى عقاب جماعي لسكان القدس واداة لقمع المقدسيين المدافعين عن القدس والمرابطين في مساجدها وكنائسها.
واشار قراقع الى انه في عام 2017 سجل 2436 حالة اعتقال في صفوف المقدسيين من بينها 800 طفل قاصر اعمارهم اقل من 18 عام، و88 امرأه من بينهن 6 قاصرات، وانه ابعد عن المسجد الاقصى وعن البلدة القديمة وعن القدس باكملها ما يقارب 170 مواطن مقدسي بينهم 14 قاصر و15 سيدة وبما في ذلك قيادات سياسية وكوادر ميدانية، وانه تم وضع 95 طفلا قاصرا تحت الاقامه المنزلية، وتحول اهالي الاسرى الى سجانين على ابنائهم.
وأشار قراقع ان 70% من معتقلي القدس من فئتي الشباب والاطفال، ومعظمهم تعرضوا الى اساليب وحشية من القمع والتنكيل والمعاملة المهينة خلال اعتقالهم وخلال استجوابهم بما يخالف كل المواثيق والاعراف الدولية والانسانية.
وقال قراقع ان اهالي القدس يتعرضون لاجراءات قاسية من الملاحقة والتضييق عليهم وتشريع قوانين تعسفية بحقهم كالغاء الاقامات وسحب الهويات وهدم المنازل واحتجاز جثامين الشهداء اضافة الى تعرض المعتقلين الى محاكمات جائرة مصحوبة بفرض غرامات او تعويضات مالية باهظة بهدف تهجير السكان من القدس والسيطره على الهبة الشعبية ضد الممارسات الاسرائيلية في القدس.
وذكر قراقع انه يقبع في سجون الاحتلال ما يقارب 650 اسير مقدسي من بينهن 18 اسيره و6 اسرى مضى على اعتقالهم اكثر من 20 عاما اقدمهم الاسير سمير ابو نعمه، موجها قراقع ندءا لانقاظ حياة الاسيرة الجريحة اسراء الجعابيص التي تعاني من الاهمال الطبي المتعمد على يد سلطات سجون الاحتلال.
وطالب قراقع خلال كلمته في المؤتمر بتوفير الحماية للاسرى في السجون والدعوة الى مقاطعة البرلمان الاسرائيلي بسبب التشريعات العنصرية المعادية لحقوق الشعب الفلسطيني ولحقوق الانسان والتي من ضمنها 14 قانون تستهتدف القدس جغرافيا وديموغرافيا وتاريخيا، مكررا دعوته للامين العام للأمم المتحدة بادراج اسرائيل كدولة محتله على قائمة العار في الامم المتحدة واعتبارها دولة ابرتهايد تمارس جريمة الفصل العنصري بحق الشعل الفلسطيني وتنتهك العدالة الانسانية.
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017