الرئيسية / منوّعات / صحة
تعرف على العلاقة بين عدد الخطوات وحالة مخ الإنسان
تاريخ النشر: الثلاثاء 06/02/2018 18:57
تعرف على العلاقة بين عدد الخطوات وحالة مخ الإنسان
تعرف على العلاقة بين عدد الخطوات وحالة مخ الإنسان

يعتقد معظم الناس أن #مشاكل_الذاكرة والخلل الإدراكي ليست سوى بعض الأعراض التي يمكن توقعها بينما يخطو الإنسان نحو سن الشيخوخة. ولكن مجموعة متزايدة من الأبحاث تبين أن أسلوب حياة صحي يمكن أن يساعد في حماية الإنسان من آثار #أمراض_المخ، التي تواكب مرحلة الشيخوخة.

وأحد الأشياء البسيطة التي يمكننا القيام بها لتعزيز صحة المخ تنطوي على المشي أكثر، وفقا لموقع "Care2".

وفي حين أن معظمنا يعرف أن هناك العديد من الفوائد الصحية من التعود على #المشي بانتظام، فإن قلة من الناس هم الذين يعرفون أن صحة المخ، هي إحدى الجوائز الكبرى التي نفوز بها عند ممارسة المشي بانتظام.

بدأ باحثون في معهد Semel لعلم الأعصاب والسلوك البشري، التابع لجامعة كاليفورنيا، العمل على تحديد كيف يحتاج إليه الإنسان من ممارسة الرياضة في شكل المشي، للمساعدة في الحفاظ على صحة المخ.

وتم نشر نتائج البحث العلمي في دورية "Alzheimer’s Disease"، التي أوضح فيها الباحثون بالضبط عدد الخطوات التي يحتاج الإنسان لسيرها يوميا لجني الفوائد الصحية للمخ.

ما هو الرقم السحري؟
تم تقسيم المشاركون في الدراسة، الذين تتراوح أعمارهم بين 60 فما فوق والذين يشتكون من ضعف الذاكرة وليس الخرف، إلى مجموعتين: أولئك الذين قاموا بالمشي 4000 خطوة أو أقل يوميا، وأولئك الذين يمشون أكثر من 4000 خطوة على مدى عامين.

ثم استخدم الباحثون اختبارات التصوير بالرنين المغناطيسي لتقييم حجم وسمك جزء من المخ المعروف باسم الحصين، الذي يشارك في الذاكرة والتعلم والعاطفة. واكتشف الباحثون أن العدد السحري هو أكثر من 4000 خطوة يوميا.

فوائد المشي المثالي
وتبين أن المشاركين في الدراسة، ممن تم تقسيمهم في مجموعة النشاط المرتفع، التي تمشي أكثر من 4000 خطوة يوميا، كان الحصين لديهم أكثر سمكا من أولئك الذين مشوا أقل، فضلا عن اهتمام أفضل، ومعالجة أسرع للمعلومات، وذاكرة عمل أفضل للمساعدة في اتخاذ قرارات تلقائية.

ليس من المستغرب أن المشي وقود المخ. وبعد كل شيء، فإن الممارسة تتسبب في زيادة الدم الغني بالأكسجين إلى المخ، والذي يوفر كل من الأكسجين والمواد المغذية التي يحتاجها المخ للعمل بشكل صحيح.

كيف يمكن الاستفادة من البحث؟
من أجل الحصول على حصين أكثر سمكا في المخ، فلترتدِ عداد خطوات أو أداة قياس لياقة بدنية وتأكد أنك تمشي 4000 خطوة على الأقل كل يوم. في حين أنه من الواضح أنه ليست هناك مسافة دقيقة نظرا لاختلاف طول خطوات الجميع، فإن عداد جهاز المشي يعمل تقريبا إلى 3 كلم/يوم.

طرق سهلة للمشي أكثر
يمكن أن ترتدي قياس عدد الخطوات منتعلا حذاء مريحا للمشي، ولكن حتى لو كنت لا تحب ممارسة الرياضة، فإن تغييرات صغيرة على روتينك اليومي يمكن أن تضيف ما يصل إلى الكثير من الخطوات الإضافية التي تقوم بها يوميا. وفيما يلي بعض الاقتراحات للمساعدة في بداية إيجابية:

- اذهب للعمل سيرا على الأقدام

- تمشى قليلا خلال وقت استراحة الغداء.

- استخدم سلالم الدرج بدلا من المصعد.

- تمشى بغرفة مكتبك أثناء الاتصالات على الهاتف.

- تمشي حول غرفة معيشتك أو في أي مكان بالبيت كلما كان هناك إعلانات تلفزيونية.

- ضع سيارتك في مكان الانتظار على بعد عدة صفوف من مكان مكتبك، بدلا من البحث عن أقرب مكان انتظار للسيارة أمام باب البناية مباشرة.

- يمكن النزول من الحافلة أو المترو قبل محطة من محطة وصولك ولتقم بالمشي للمسافة المتبقية.

- قم بالمشي بعد العشاء.

- إذا كنت على موعد، فعليك أن تصل في وقت مبكر وتتمشى قليلا قبل أن يحضر صديقك.

- قبل الخروج من المركز التجاري، قم بالمشي مساحة إضافية.

- عليك بالمشي لقضاء مشاويرك.

- اضبط منبها على ساعتك أو هاتفك الذكي، وعليك لدى سماعه القيام بالمشي عددا مناسب من الخطوات في طابق مكتبك أو حول ساحة بيتك (إذا كنت تعمل من المنزل) كل ساعة أو ساعتين.

- بعد تناول وجبة بمطعم، يمكنك الذهاب للتنزه قبل العودة إلى المنزل.
- قم باختيار الطريق الذي يتميز بالمناظر الخلابة أثناء سيرك على الأقدام.


نقلا عن العربية نت  

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017