الرئيسية / أخبار / اسرى
تدهور الوضع الصحي لأسير فلسطيني في سجون الاحتلال
تاريخ النشر: الثلاثاء 29/05/2018 06:20
تدهور الوضع الصحي لأسير فلسطيني في سجون الاحتلال
تدهور الوضع الصحي لأسير فلسطيني في سجون الاحتلال

رام الله (فلسطين) - خدمة قدس برس
ذكرت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" الحقوقية، أن تدهورًا خطيرًا قد طرأ على صحة أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أدخله العناية المكثفة في مشفى "شعاري تسيدك" بالقدس المحتلة.

وقال نادي الأسير في بيان له مساء اليوم الإثنين، إن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير حسان عبد الخالق مزهر التميمي (18 عامًا) إلى مشفى "شعاري تسيدك" الإسرائيلي إثر تدهور خطير طرأ على وضعه الصحي.

وأوضح أن الأسير التميمي يعاني من خلل في أنزيمات الدم وهو معتقل منذ نحو شهرين. مبينًا أن يتعرض لإهمال طبي حتى داخل الغرفة المحتجز فيها بالمستشفى الإسرائيلي.

وصرّح محامي نادي الأسير، أحمد صفية، وفق بيان نادي الأسير، "حين وصولي إلى غرفة الأسير لم يكن أي من الطاقم الطبي بجانبه رغم خطورة وضعه الظاهرة والماثلة عليه".

وتابع: "بعد أن استدعيتُ الطاقم الطبي تم وضعه (الأسير) على الفور تحت أجهزة التنفس الاصطناعي، ورغم وجود قرار بنقله إلى العناية المكثفة بشكل فوري، إلا أنهم قاموا بنقله (للعناية) بعد أكثر من ساعتين على الأقل".

وبيّن نادي الأسير: "سلطات الاحتلال وعلى ما يبدو حينما تيقنت أن وضع الأسير وصل إلى مرحلة الخطر الشديد، أبلغت محامي نادي الأسير أنها قررت الإفراج عنه علمًا أن جلسته لم يحن وقتها، رغم المطالبات المتكررة بالإفراج عنه سابقًا".

واعتبرت الجمعية الحقوقية، أن قرار نيابة الاحتلال المتأخر بالإفراج عن الأسير التميمي "لا يمكن تفسيره إلا بمحاولة للتنصل من المسؤولية عن الوضع الصحي الخطير الذي وصل إليه الأسير".

واتهمت سلطات الاحتلال بـ "التنصل" من أي احتمال يمكن أن يواجه مصير الأسير التميمي، مجددة التأكيد أن المسؤول الأول والأخير عما وصل إليه الأسير هي سلطات الاحتلال بكافة أجهزتها وعلى رأسها إدارة سجونها.

ويُشار إلى أن الأسير حسان التميمي، اعتقل قبل نحو شهرين، وهو من قرية دير نظام شمالي غرب مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

يذكر أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال قد وصل لـ 6500 أسير، من بينهم 350 طفلًا، و62 أسيرة، و6 نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني، إضافة لـ 500 معتقل إداري، و1800 أسير مريض.
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017