الرئيسية / منوّعات / صحة
دراسة: كوب من القهوة قد يكون بديلا عن الحقن المعالجة للسكري
تاريخ النشر: الأربعاء 27/06/2018 12:25
دراسة: كوب من القهوة قد يكون بديلا عن الحقن المعالجة للسكري
دراسة: كوب من القهوة قد يكون بديلا عن الحقن المعالجة للسكري

 كشف دراسة سويسرية حديثة أن تناول القهوة بشكل يومي مفيد للصحة ويمكن أن يشفي من مرض السكري.

وأشار باحثون إلى أنه قد تكون جرعة "الإسبرسو"، وهي القهوة السوداء، بديلا عن الإنسولين المتداول.

ويأمل الباحثون أن يكون شرب القهوة بعد الطعام كافيا للسيطرة على مستوى السكري، وذلك بسبب الخلايا التي تمت هندستها لإطلاق الإنسولين عندما تشعر بالكافيين في مجرى الدم.

وأشار الباحثون إلى أنهم قاموا بتعديل خلايا بشرية، أخذت من الكلى، لصنع دواء السكري "GLP-1"، الذي يحفز خلايا بيتا في البنكرياس لإنتاج الإنسولين، الذي يتحكم بدوره في مستويات السكر في الدم.

وتزرع الخلايا المعدلة تحت الجلد، ويضاف لها مستقبلات من شأنها أن تؤدي إلى إطلاق الإنسولين عند استشعار الكافيين في مجرى الدم.

وكشفت الاختبارات التي أجراها الباحث مارتن فوسينغر، وهو الذي قاد فريق المعهد السويسري الفدرالي للتكنولوجيا في زيوريخ على الفئران المصابة بداء السكري، أن مثل هذه الخلايا التي يتم إدخالها تحت الجلد، يمكن أن تستجيب للكافيين في القهوة أو الشاي أو مشروبات الطاقة لإنتاج دواء يسيطر على مستويات السكر في الدم لدى الحيوانات، ولرفع الجرعة، قام الباحثون بإعطاء القوارض جرعة أقوى من القهوة.

ولا يتوقع أن تكون هذه الخلايا جاهزة للاختبار من قبل البشر في الوقت القريب، حيث تعتقد شركة "Füssenegger" أنه من الممكن أن يستغرق فريق البحث عشر سنوات قبل إجراء الاختبارات اللازمة لإثبات أن هذا الأمر آمن وفعال.

وفي حال النجاح، يمكن أن تحل هذه التقنية مكان الحقن العادية للإنسولين، وهو ما يمكنه إعادة الحياة الطبيعية لمرضى السكري بحسب الدكتور فوسينغر، الذي أشار إلى أن الخلايا المزروعة يمكن أن تعمل لمدة ستة أشهر إلى سنة قبل أن تستبدل.

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017