الرئيسية / منوّعات / صحة
كيف يؤثر هاتفك على جسمك وعقلك.. هل تتخلى عنه؟
تاريخ النشر: الجمعة 14/09/2018 21:39
كيف يؤثر هاتفك على جسمك وعقلك.. هل تتخلى عنه؟
كيف يؤثر هاتفك على جسمك وعقلك.. هل تتخلى عنه؟

نشرت مجلة "ريدرز دايجست" الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن تأثيرات مبالغة الأشخاص في الاعتماد على هواتفهم الذكية.

 

وعلى الرغم من أن الهاتف مفيد لسلامتنا، إلا أن هذا لا يعني أن استخدامه لا يخلو من أثار سلبية على حياتنا وصحتنا.

وقالت المجلة، في هذا التقرير الذي ترجمته "عربي21"، إن الهواتف يمكن أن تجعلنا أكثر أمانا. مشيرة إلى دراسة نشرت على مجلة "ذا جورنال أوف إيمرجنسي ميدسين"، تضمنت تحليلا لبرقيات الطوارئ على مدى 11 سنة، كشفت أنه تم إنقاذ حياة 137 شخصا من بين كل 100 ألف مريض عندما اتصلوا برقم الطوارئ 911 من هاتف محمول وليس من خط أرضي.

لكن للهاتف المحمول العديد من التأثيرات السلبية أيضا، فإلقاء نظرة على هاتفك قبل أن تأوي للفراش يمكن أن يؤثر على جودة نومك، حيث يؤدي الضوء الأزرق الساطع الصادر من جهازك إلى منع إنتاج الميلاتونين في الليل، الهرمون المسؤول عن الشعور بالنعاس.

وذكرت المجلة أنه عندما تكون مستيقظا، وتسمع رنة هاتفك أو يرد تنبيه، يتشتت تفكيرك ويضعف تركيزك على المهمة أو العمل الذي أنت بصدد إنجازه. في المقابل، يمكن أن يساعد وضع هاتفك جانباً عندما تكون بمفردك في إيجاد أفكار إبداعية.

وأشارت المجلة إلى أن إمضاء ساعات طويلة من اليوم في النقر، والكتابة، والإنصات للهاتف، ينجر عنه شعور بالألم. ويطلق على هذا المرض اسم "سيلفي إلبو" وهي إصابة تنجر عن عقد الكوع في زاوية حادة. علاوة على ذلك، تعد معظم الهواتف الذكية بيئة ملائمة لنمو الجراثيم، حيث تحتوي على عشرة أضعاف ما قد نجده في المراحيض.

وأوردت المجلة أن الهاتف يمكن أن يساعدك على التمتع بنظام حياة صحي. ويمكن للأشخاص الراغبين في التخلص من الوزن الزائد استخدام تطبيق الهواتف الذكية لتسجيل الأغذية التي يستهلكونها كل يوم. إلى جانب ذلك، إن التعرض للإشعاع، الذي يُعتقد أنه خطر على مستخدمي الهواتف، لا يشكل مصدر قلق كبير، حيث أن معظم الأدلة العلمية لم تربط استخدام الهاتف الخلوي بالسرطان.

وأفادت المجلة بأن استخدام الخرائط أفضل بكثير بالنسبة لعقلك من الاعتماد على تعليمات نظام تحديد المواقع العالمي في الهاتف، حيث تساعد هذه العملية في تنشيط منطقة قرن آمون، وهو جزء من الدماغ مهم للذاكرة. في المقابل، قد يعيق التقاط الصور باستخدام هاتفك الذكي ذاكرتك.

ونوهت المجلة بأن الهواتف تضر بشكل كبير بالعينين، حيث يعاني حوالي 60 بالمائة من الأمريكيين من أعراض إجهاد العين الرقمية، مثل الجفاف والتهيج وعدم وضوح الرؤية وإرهاق العين والصداع.

 

وتجدر الإشارة إلى أن التجول في الشوارع وإمعان النظر في الهاتف يمكن أن يشكل خطرا كبيرا، لأنه يجعل مستخدمي الهواتف أكثر عرضة لحوادث السيارات.

وأشارت المجلة إلى أنه من السهل تجنب كل هذه الأمراض والمخاطر ببساطة عن طريق التخلي عن هاتفك. ولكن يكمن الإشكال في أنه ليس من السهل التخلي عنه، حيث يشعر الأشخاص عادة بالقلق والاضطراب بمجرد التفكير في ترك هواتفهم.
 

 عربي21- رغدة دردوري

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017