الرئيسية / منوّعات / صحة
العلاقة الوراثية بين السمنة والاكتئاب تم الكشف عنها
تاريخ النشر: الأحد 09/12/2018 12:30
العلاقة الوراثية بين السمنة والاكتئاب تم الكشف عنها
العلاقة الوراثية بين السمنة والاكتئاب تم الكشف عنها

 أفاد باحثون بأن زيادة الوزن يمكن أن تسبب الاكتئاب، وأن هذه التأثيرات معظمها نفسية.

ومع أن الدراسات السابقة وجدت أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة هم الأكثر عرضة للاكتئاب، إلا أنه لم تكن العلاقة واضحة فيما إذا كان الاكتئاب يسبب السمنة أم العكس.

وفي دراسة تعد الأكبر في نوعها، يقول الخبراء إن هناك وجودا لمتغيرات جينية مرتبطة بمؤشر كتلة الجسم المرتفع BMI يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب، مع تأثير أقوى في النساء أكثر من الرجال.

بالإضافة إلى أن البحث يشير إلى أن التأثير يمكن أن يعود إلى عوامل منها صورة الجسم.

وقام الباحثون من المملكة المتحدة وأستراليا باستخدام بيانات من البنك الحيوي في المملكة المتحدة، بمشاركة 500 ألف مشارك تتراوح أعمارهم بين 37 و73 عاما تم تعيينهم في عام 2006.

ونظر الباحثون في 73 اختلافا وراثيا مرتبطا بارتفاع مؤشر كتلة الجسم، والتي ترتبط أيضا بخطر ارتفاع الإصابة بأمراض أخرى مثل السكر وأمراض القلب، وتم ربطهم بالاكتئاب من خلال آليات بيولوجية أو نفسية.

كما أنه تم النظر إلى أجوبة المشتركين من خلال استبيانات، بما في ذلك التقارير الذاتية عند رؤية أطباء نفسيين، وحدد الفريق حوالي 49 ألف مشارك كانوا واثقين من أنهم يعانون من الاكتئاب.

وعموما، وجد الفريق أن الأشخاص ذوي مؤشر كتلة الجسم المرتفع كانوا أكثر عرضة للاكتئاب،
ومع الأخذ في الاعتبار العوامل، بما في ذلك العمر والجنس، وجدوا أنه لكل زيادة بنسبة 4.7 نقطة في مؤشر كتلة الجسم، فإن احتمالات الاكتئاب زادت بنسبة 18% بشكل عام، وبنسبة 23% بين النساء.

وقال البروفيسور تيم فرايلينج، المؤلف المشارك في الدراسة من جامعة اكستر: "تشير الدراسة إلى أن المكون النفسي قوي مثل أي مكون فسيولوجي، ما يشير إلى أن صورة الجسم السيئة قد تكون آلية من الآليات التي تلعب دورا في الاكتئاب".
  
وقد رحب نافيد ستار، أستاذ الطب الأيضي في جامعة غلاسكو، بالبحث وقال: "هذه الاكتشافات الجديدة ربما تكون الأقوى حتى الآن، التي تشير إلى أن زيادة الأوزان قد تسهم بالفعل في حدوث الكآبة، بالطبع هناك العديد من العوامل الأخرى يمكن أن تسبب الاكتئاب، ولكن -حتى مع ذلك- قد يكون فقدان الوزن مفيدًا لتحسين الصحة العقلية لدى بعض الأفراد، والحفاظ على قوام جيد سيساعد في تقليل فرص الإصابة بالاكتئاب".

 
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017