الرئيسية / منوّعات / صحة
12 خطرا صحيا في المطبخ
تاريخ النشر: الثلاثاء 18/12/2018 09:59
12 خطرا صحيا في المطبخ
12 خطرا صحيا في المطبخ

نقضي الكثير من الوقت في المطبخ، ونحضر فيه طعامنا، ولذلك علينا الانتباه إلى مخاطر صحية قد يخفيها.

يجب أن ننتبه إلى مرحلة تحضير الطعام، ونظافة الأدوات التي نستخدمها في المنزل، والمنتجات التي يمكن أن تحوّل طعامنا إلى سموم مضرة جدا بصحتنا.

ونقدم هنا 12 خطرا صحيا قد تكون في المطبخ:

1- النشادر
تعتبر هذه المادة من المنظفات، وهي موجودة في العديد من منتجات النظافة المنزلية، لكنها تحتوي على درجة سمية عالية. ولا يجب استخدامها أبدا داخل البيت لأنها تطلق غازات تتسرب عبر مجرى التنفس وتضر بالرئتين والعين والجلد، وفي الحالات القصوى يمكن أن تسبب العمى ومشاكل في التنفس، وفقا لتقرير للكاتبة أورورا سيغورا في صحيفة "لافانغوارديا" الإسبانية.

2- الأواني غير اللاصقة
إن هذا النوع من الأواني ممتاز لطبخ الطعام، لكن لا بد من توخي الكثير من الحذر، إذ عندما ترتفع درجة حرارة هذه الأواني كثيرا أو يتم خدشها بالملعقة، تطلق جزيئات سامة يمكن أن تتسرب إلى الأكل.

ولا تكمن خطورة هذه الأواني غير اللاصقة فقط في مادة التيفلون، وهو الاسم التجاري لهذه الأواني، بل في مادة أخرى تسمى الحمض العضوي المفلور (PFOA)، الذي يتحلل في درجات الحرارة العالية. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المادة ممنوعة في دول الاتحاد الأوروبي منذ عام 2017، وقد شرعت العديد من الشركات في التخلص منها والكتابة على منتجاتها أنها لا تحتوي على هذه المادة.

3- علب الطعام البلاستيكية
لا مشكلة في استخدام هذه العلب لحفظ الطعام، ولكن وضعها في الميكروويف لتسخين الأكل ينطوي على خطورة لأنها يمكن أن تفرز مواد مثل البيسفينول، خاصة عندما يحتوي الأكل على الدهون. وهذه المواد تؤثر على عمل الغدد الصماء، وهو ما قد يؤدي لاختلال في إنتاج هرمونات الأستروجين والتستوستيرون، ويمكن أن يؤثر على نمو الدماغ.


من المهم جدا اتباع القواعد المتعلقة بتهوية المطبخ خاصة مع المواقد التي تشتغل بالغاز (بيكسابي)
4- جيل غسالات الصحون
تحتوي هذه المادة على الفثالات، وهي أملاح وأسترات حمض الفثاليك، وهي لا تشكل خطرا على الصحة عند التعرض لها بكميات قليلة، ولكن هناك تجارب مخبرية أجريت على الحيوانات تؤكد أن هذه المادة لها تأثيرات على الجهاز التناسلي، لذلك يجب الانتباه عند استخدامها أو الاستعاضة عنها بمنظفات أخرى.

5- سائل التبييض
تُستخدم هذه المادة على نطاق واسع للقضاء على الجراثيم، إلا أنه يجب الحذر منها لأنها تسبب الالتهابات الجلدية، ومشاكل في الجهاز التنفسي وحتى الموت.

وحسب دراسات تبيّن أن هناك علاقة بين تعرض الأطفال لهذه المادة ومعاناتهم من مشاكل صحية. وقد بينت التجارب التي شملت 9 آلاف طفل من دول أوروبية عدة أن هذه المادة أدت لزيادة احتمال الإصابة بالإنفلونزا بنسبة 20%، والتهابات الحنجرة بنسبة 35%.

6- منظفات الفرن
تحتوي الكثير من هذه المنظفات على مادة هيدروكسيد الصوديوم، المعروفة أكثر باسم الصودا الكاوية، وهي مادة لها مفعول التآكل ويمكن أن تسبب العديد من الحروق عند ملامستها للجلد أو العين. وعند استنشاقها يمكن أن تؤثر أيضا على الحلق وتؤدي لالتهابات تستمر لأيام. ويُنصح عند استخدام هذه المواد بارتداء قفازات وقناع للوجه، مع الحرص على تهوية المكان، وإن لزم الأمر استخدام مروحة أو شفاطة هواء.

7- مطهرات الجراثيم
حذرت إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة من عدم وجود أدلة كافية تؤكد أن استخدام هذه المواد يحمينا من الأمراض بفاعلية أكثر من استخدام الصابون العادي والماء. ويمكن أن تسبب هذه المنظفات أضرارا جانبية على المدى الطويل، وتجعل البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية. كما أن بعض المواد الموجودة في تركيبتها يشتبه في أنها تسبب التهابات الجلد.

8- المنظفات متعددة الاستخدامات
عادة ما تحتوي هذه المواد المستعملة على نطاق واسع على ثنائي البوتوكسي إيثانول، الذي يمكن أن يسبب مشاكل في الجلد والحنجرة والكبد والكليتين. ويمكن أن تحتوي هذه المواد على غاز الأمونيا، أو هيدروكسيد الصوديوم، وهي أيضا مواد ضارة.


الخدوش التي يحدثها السكين على لوح التقطيع يمكن أن تتكاثر فيها البكتيريا ثم تنتقل إلى الأغذية الأخرى (بيكسابي)
9- المنظفات الطبيعية
حسب بعض الخبراء، لم تتم دراسة هذه المنظفات بشكل كاف لتأكيد خلوها من أي تأثيرات جانبية. وحتى المنظفات المكونة أساسا من مصادر نباتية تحتوي على مواد ثانوية يمكن أن تكون سامة.

10- موقد الغاز
من المهم جدا اتباع القواعد المتعلقة بتهوية المطبخ، خاصة مع المواقد التي تشتغل بالغاز لأنها تصدر ثاني أوكسيد الكربون ومادة الفورمالدهايد المعروفة بسميّتها خاصة عند استنشاقها.

11- السيليكون
باتت هذه المادة تُستخدم بشكل مكثف لأنها تجمع بين النظافة والجمالية والاستخدام العملي، لكنها ليست آمنة تماما كما تبدو، لذلك لا بد من الحرص على شراء أواني سيليكون ذات جودة عالية. وقد أظهرت التجارب أن أواني السيليكون يمكن أن تفرز مواد سامة عندما تنخفض أو ترتفع درجة حرارتها كثيرا.

12- ألواح التقطيع البلاستيكية
إن هذه الأداة حاضرة في كل مطبخ، إلا أنها يمكن أن تسبب مشاكل صحية. فالخدوش التي يحدثها السكين على لوح التقطيع يمكن أن تتكاثر فيها البكتيريا ثم تنتقل إلى الأغذية الأخرى التي توضع فوق هذا اللوح. ويمكن تجنب هذا الإشكال من خلال غسل لوح التقطيع جيدا باليد، وعندما تصبح الشقوق عميقة من الأفضل التخلص منه.

المصدر : مواقع إلكترونية 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017