الرئيسية / أخبار / حق العودة
فهد سليمان: الفن الفلسطيني سلاح فعال في معركة بناء الهوية الوطنية
تاريخ النشر: الأثنين 04/03/2019 13:37
فهد سليمان: الفن الفلسطيني سلاح فعال في معركة بناء الهوية الوطنية
فهد سليمان: الفن الفلسطيني سلاح فعال في معركة بناء الهوية الوطنية

أحيا اتحاد الفنانيين التشكيليين الفلسطينيين في سوريا بالاشتراك مع رابطة الفنانيين التشكيليين الفلسطينيين في مخيم جرمانا, العيد الخمسين للانطلاقة المجيدة للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في معرض أقامته في المركز الثقافي العربي في أبو رمانة بدمشق.

افتتح المعرض الرفيق فهد سليمان نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بحضور حشد جماهيري من أبناء المخيمات والتجمعات الفلسطينية في دمشق، وممثلي فصائل العمل الوطني الفلسطيني والأحزاب العربية والسورية الشقيقة، ضم المعرض عشرات اللوحات الفنية المستوحاة من تاريخ، و تراث الشعب الفلسطيني, وثقافته والتراث الانساني العريق.

وحازت اللوحات على إعجاب الحضور وتقديرهم للجهود المبذولة من قبل الفنانيين الفلسطينيين في سوريا, والشباب منهم بشكل خاص لصون أحد فروع الثقافة الفلسطينية الزاخرة في الشتات.
فهد سليمان في كلمة له أمام الحضور قدم الشكر لكل من ساهم في هذا المعرض الفني بأفكاره وألوانه ولوحاته، مشدداً على ضرورة صون ثقافة شعبنا الفلسطيني باعتبار سلاحاً فعالاً في مواجهة الغزو الصهيوني والغزو الفكري الظلامي والرجعي.

كما أشاد فهد سليمان بالدور الذي يحمله جيل الشباب على أكتافه في مواصلة النضال, جيلاً وراء جيل, ودعا إلى توسيع دائرة الاهتمام بالفنون الجميلة لتطال كل الأساليب والأشكال من رسم ونحت وتصوير فوتوغرافي وعمل سينمائي وغيره.
وختم مؤكداً حرص الجبهة على مواصلة طريقها النضالي مهما غلت التضحيات، معتبراً أن العيد الخمسين لانطلاقتها يجب أن يشكل محطة في حياة الجبهة على طريق النضال الصعب في مواجهة صفقة ترامب ومشاريع نتنياهو، وكل أشكال الانقسام وصون م.ت.ف، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا وبرنامجها الوطني، برنامج الانتفاضة والمقاومة ومقارعة الاحتلال في المحافل الدولية لعزل إسرائيل ونزع الشرعية عن احتلالها لأرض وطننا فلسطين.
 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017