الرئيسية / أخبار / شؤون اسرائيلية
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي: لن نسمح بإقامة مصلى في "باب الرحمة"
تاريخ النشر: الخميس 14/03/2019 21:25
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي: لن نسمح بإقامة مصلى في "باب الرحمة"
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي: لن نسمح بإقامة مصلى في "باب الرحمة"

الناصرة (فلسطين) - خدمة قدس برس
قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، اليوم الخميس إن حكومته "لن تسمح بإقامة مصلى في باب الرحمة بالمسجد الأقصى".

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية، عن أردان، قوله إن "إسرائيل لن تسمح بإقامة مصلى آخر في الحرم لا سيما عند باب الرحمة".

وجاءت تصريحات أردان بالتزامن مع اقتحام أكثر من مائتي مستوطن يهودي، اليوم الخميس، المسجد الأقصى بحراسة شرطة الاحتلال.

وكانت جماعات "الهيكل" المزعوم، قد دعت مناصريها منذ الأسبوع الماضي، إلى تنفيذ سلسلة من الاقتحامات الجماعية للمسجد الأقصى؛ احتجاجًا على إعادة فتح مصلى "باب الرحمة" من قبل مجلس الأوقاف الإسلامية. ودعت لاقتحام المصلى وتحويله لكنيس وتنفيذ الطقوس والصلوات فيه.

وتشهد مدينة القدس منذ منتصف الشهر الماضي حالة من التوتر بعدما تمكن مصلّون فلسطينيون من فتح مصلى باب الرحمة بالمسجد الأقصى، شباط/فبراير الماضي، الذي كان مغلقاً منذ عام 2003 بقرار إسرائيلي، بذريعة وجود مؤسسة غير قانونية فيه.

وشهد المكان مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال التي حاولت إغلاق المصلى، كما جرى اعتقال عدد كبير من مسؤولي الأوقاف وحراس المسجد الأقصى والنشطاء وفلسطينيين عدّة، وتم إبعادهم لفترات متفاوتة عن المسجد الأقصى وصلت لـ 6 شهور.

ويخشى الفلسطينيون من أن تكون الإجراءات الإسرائيلية في منطقة باب الرحمة مقدمة للفصل المكاني داخل المسجد الأقصى، وتخصيص مكان للمستوطنين اليهود للصلاة داخل المسجد على غرار الفصل المكاني في المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل والذي تم تقسيمه بين المسلمين والمستوطنين اليهود.

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017